برلمان النيبال ينتخب شيوعيا لرئاسة الوزراء
آخر تحديث: 2009/5/23 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/23 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/29 هـ

برلمان النيبال ينتخب شيوعيا لرئاسة الوزراء

مادهاف كومار نيبال (يسار) حصل على تأييد واسع في البرلمان ليصبح رئيسا للوزراء (رويترز)

انتخب برلمان النيبال اليوم قياديا شيوعيا لرئاسة الوزراء، في خطوة من شأنها أن تنهي أسابيع من التوتر السياسي بين الحكومة ورئاسة الجمهورية.

واختار البرلمان مادهاف كومار نيبال (56 عاما) القيادي بحزب نيبال الشيوعي لتولي منصب رئاسة الوزراء الذي بات شاغرا منذ استقال بوشبا كمال داهال مطلع الشهر الجاري بسبب خلاف على خطته بإقالة قائد الجيش.

وحصل نيبال الذي برز على الساحة السياسية في البلاد في العقد الماضي على دعم 22 حزبا سياسيا وأصوات 350 من أعضاء البرلمان المكون من 601 مقعد.

وقال محللون إن الزعيم الجديد يواجه اختبارا حاسما لقدرته على البقاء متحدا مع حلفائه الذين يسكنهم شك مشترك وعداوة قديمة.

وأمام الحكومة الجديدة عام واحد فقط للإشراف على صياغة دستور جديد، وهو جزء أساسي في اتفاق السلام الذي أنهى الحرب الأهلية ضد الماويين التي قتل فيها أكثر من 13 ألف شخص.

كما يتعين عليها إعادة تأهيل أكثر من 19 ألفا من المقاتلين الماويي نالسابقين الذين يقيمون في 28 مخيما تحت إشراف الأمم المتحدة فيما يعد عنصرا حاسما للاستقرار في الدولة الواقعة في منطقة جبال الهيمالايا بين العملاقين الهند والصين.

وكان رئيس الوزراء النيبالي بوشبا كمال داهال قدم استقالته في الرابع من الشهر الجاري بعد رفض رئيس البلاد رام باران ياداف قرارا للحكومة بإقالة قائد الجيش روبمانجات كاتوال.

أحد ضحايا الانفجار الذي وقع اليوم بضاحية جنوب العاصمة كاتمندو (الفرنسية-أرشيف)
مقتل شخصين
وقبل ساعات من انتخاب البرلمان لرئيس ورزاء جديد للبلاد ذكرت الشرطة أن شخصين قتلا وأصيب 12 آخرون على الأقل عندما وقع انفجار في ضاحية دوبيجات في بلدة لاليتبور التي تبعد أربعة كيلومترات جنوب العاصمة كاتمندو.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، لكن جماعة هندوسية تعرف باسم جيش الدفاع عن نيبال ألقت بمنشورات حول مكان الانفجار تطالب بإعلان نيبال دولة هندوسية.

وأصبحت نيبال دولة علمانية قبل ثلاث سنوات بعد حرب أهلية استمرت عشر سنوات، وقبل نحو عام صوتت الجمعية التأسيسية بالأغلبية لصالح إلغاء النظام الملكي الذي ظل معمولا به في البلاد منذ نحو 240 عاما.

المصدر : وكالات

التعليقات