نيويورك تايمز تشكك بانخراط معتقلي غوانتانامو في القتال
آخر تحديث: 2009/5/22 الساعة 14:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/22 الساعة 14:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/28 هـ

نيويورك تايمز تشكك بانخراط معتقلي غوانتانامو في القتال

سعيد الشهري الثاني من اليسار بعد إطلاقه من غوانتانامو (الجزيرة-أرشيف)

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لم تقدم أي أدلة للتحقق من انخراط 45 معتقلا سابقا في غوانتانامو في أعمال تصفها بالإرهابية.

كما أن العديد من قائمة 29 التي نشرها لم يتهموا سوى بأنهم على اتصال بإرهابيين أو يتلقون تدريبات مع إرهابيين دون تقديم تفاصيل إضافية.

وأشارت إلى أن نقص التفاصيل في تقارير سابقة للبنتاغون بشأن توجهات المفرج عنهم من غوانتانامو جعل جماعات الحريات العامة وحقوق الإنسان تشكك بما جاء في المعلومات التي تضمنها هذا التقرير ووصفتها بالغامضة لحد يفقدها المصداقية ويحصرها في مجرد دعاية لصالح إبقاء هذا المعتقل مفتوحا.

وكانت الصحيفة قد نسبت لتقرير للبنتاغون أن واحدا من بين كل سبعة سجناء سابقين ممن أفرج عنهم من معتقل غوانتانامو قد حمل السلاح أو استأنف النشاط المتشدد.

وتضمن التقرير الذي وصف بالسري أسماء 29 من أصل 74 معتقلا سابقا قال إنهم دخلوا في عمليات ضد الأميركيين, وعزا عدم نشر أسماء الباقين لدواع أمنية وعملية جمع المعلومات الاستخباراتية.

وتمثل نسبة حملة السلاح 14% من كل السجناء السابقين الذين أطلقوا من غوانتانامو والبالغ عددهم 534.

ويوجد ضمن الذين عادوا لهذا النشاط قائد فرع تنظيم القاعدة باليمن سعيد علي الشهري, المشتبه في مسؤوليته عن الهجوم على السفارة الأميركية بصنعاء العام الماضي, وكذلك عبد الله غلام رسول, وهو قائد في حركة طالبان الأفغانية ويعرف أيضا بالملا عبد الله ذاكر.

المصدر : نيويورك تايمز

التعليقات