سينغ (يمين) سيرأس حكومة بلاده لخمس سنوات أخرى (الفرنسية-أرشيف)

أدى رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ اليمين القانونية اليوم لتولي فترة ثانية مدتها خمس سنوات مع مجموعة من الوزراء القدامي في وقت يشهد فيه الاقتصاد تراجعا وعلاقات متوترة مع باكستان.

ويتمتع الائتلاف الذي يتزعمه حزب المؤتمر وينتمي إليه سينغ بأغلبية برلمانية قوية عن الإدارة السابقة وإن كان حليف سابق هو حزب محلي جنوبي قال إنه لن ينضم إلى الحكومة بسبب خلافات بشأن المناصب الوزارية.

ومن المرجح أن يدفع حزب المؤتمر الإصلاحات مثل رفع سقف الاستثمارات الأجنبية في قطاع التأمين وفتح قطاع المعاشات.

وكان التحالف الذي يقوده سينغ (76 عاما) قد فاز في الانتخابات التشريعية التي انتهت قبل نحو أسبوع بـ262 مقعدا في "لوك سابها" (مجلس النواب) الذي يضم 545 مقعدا، غير أنه وبعد تحالفه مع مستقلين تمكن من السيطرة على 322 من مقاعد البرلمان، في حين أن أي حزب أو ائتلاف بحاجة إلى 272 مقعدا في المجلس لتشكيل الحكومة، وكان الائتلاف يشغل نحو 240 مقعدا عقب انتخابات العام 2004.

وجاء في المرتبة الثانية التحالف الديمقراطي الوطني الذي يقوده حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي المعارض بالتقدم في 159 مقعدا.
 
وأدلى نحو 60% من إجمالي عدد الناخبين المسجلين في الهند والبالغ عددهم 714 مليون ناخب بأصواتهم في الانتخابات التي بدأت يوم 16 أبريل/نيسان الماضي وانتهت يوم 13 مايو/أيار الحالي.

المصدر : وكالات