الجيش الباكستاني فقد خمسة جنود في الساعات الـ24 الأخيرة بسوات (الفرنسية-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر أمنية باكستانية أن ثمانية أشخاص بينهم أربعة جنود قتلوا وجرح 35 آخرون بينهم 16 جنديا في انفجار سيارة مفخخة جنوب ولاية وزيرستان شمال غرب البلاد.

وقالت مصادر أمنية إن المهاجم فجر سيارته المفخخة في السوق الرئيسي لبلدة جندولا القريب من إحدى الثكنات العسكرية الباكستانية، مشيرة إلى أن العديد من المحال التجارية تضررت من جراء الانفجار.

وتزامن هذا الهجوم مع إعلان الشرطة الباكستانية اعتقال اثنين من المشتبه بانتمائهما للقاعدة وبحوزتهما كمية كبيرة من المتفجرات بتهمة التخطيط لشن هجوم في مدينة كراتشي.

وقال متحدث باسم الشرطة إن عملية الاعتقال تمت بعد مداهمة منزل بالجانب الغربي من كراتشي بناء على معلومات تلقتها السلطات، مشيرا إلى أن المعتقلين ينتميان لجماعة "لشكر جنغوي" المحظورة.

معركة سوات

قادة الجيش الباكستاني يتفقدون بلدة داغار  في منطقة بونير بعد انتزاعها من يد المسلحين (الفرنسية)
تأتي هذه التطورات في وقت أعلنت مصادر أمنية باكستانية مقتل عدد من المسلحين من حركة طالبان باكستان والقبض على 7 منهم القيادي أبو طارق في الساعات الـ24 الأخيرة خلال العملية العسكرية التي يشنها الجيش الباكستاني ضد مسلحي الحركة في وادي سوات وجوارها.

وأقر الجيش الباكستاني بمقتل خمسة من جنوده في العملية العسكرية التي جرت في مناطق مختلفة من سوات.

وعمدت القوات الأمنية في منطقة بيوشار إلى إزالة عدد من مخابئ المسلحين في عمليات تدمير وبحث عن ملاجئ لمسلحين مفترضين، فبسطت سيطرتها على المنطقة وصولاً إلى خابا والوادي المجاور لها.

وعزّزت قوات الأمن مواقعها حول تختاباند وجسر باريكوت وغودكارا وإوديغرام بعد مواجهات مع مسلحين.

ويشن الجيش الباكستاني منذ ثلاثة أسابيع عملية عسكرية في وادي سوات والمناطق المجاورة للقضاء على بؤر المسلحين، الذين قتل منهم المئات.

أزمة النازحين

 المشاركون في مؤتمر المانحين تعهدوا بتقديم 224 مليون دولار لإغاثة النازحين (رويترز)
واستهل رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني مؤتمر المانحين بدعوة الجهات المانحة الدولية والمحلية إلى مساعدة الحكومة بشكل فاعل في عملية تأهيل النازحين والمشردين في ملكند بسبب العملية العسكرية ضد مسلحي طالبان.

وقال جيلاني في كلمة ألقاها خلال افتتاح المؤتمر إن حكومته تدرك مدى المشاكل التي يواجهها النازحون الباكستانيون، مشيرا إلى أن تأمين حاجاتهم يتطلب موارد كبيرة جدا تستدعي دعم المجتمع الدولي على وجه السرعة.

وشدد على أن تقديم الرعاية للنازحين هو المهمة الأبرز للحكومة، وأن هناك أيضا حاجة طارئة لاستجابة شاملة لقضية مكافحة ما سماه الإرهاب.

وتعهدت الدول المشاركة في المؤتمر بتقديم 224 مليون دولار لتمويل عمليات الإغاثة وإعادة التأهيل، 110 ملايين منها قدمتها الولايات المتحدة.

وأعلنت وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هينا رباني خار أن الأمم المتحدة ستطلق يوم الجمعة نداء عاجلا لجمع 500 إلى 600 مليون دولار لدعم النازحين والمشردين بسبب القتال في باكستان.

المصدر : وكالات