أوباما يؤكد عزمه إغلاق غوانتانامو
آخر تحديث: 2009/5/21 الساعة 20:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/21 الساعة 20:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/27 هـ

أوباما يؤكد عزمه إغلاق غوانتانامو

باراك أوباما: سجن غوانتانامو لم يصب في مصلحة الأمن القومي (رويترز)

جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما التزامه بإغلاق معتقل غوانتانامو رغم الجدل الذي أثاره ذلك القرار، كما رفض التحقيق في سياسة الإدارة السابقة بشأن مكافحة ما يسمى الإرهاب.

وأكد أوباما في خطاب أمام مجلس الأمن الأميركي أنه اتخذ قرار إغلاق غوانتانامو بعدما تبين أن ذلك السجن لم يصب في مصلحة الأمن القومي للبلاد، وإنما زاد من عدد من سماهم الإرهابيين.

كما دافع عن قرار الإغلاق بالقول إنه من أصل مئات الذين ظلوا معتقلين في غوانتانامو لنحو سبع سنوات، لم تتم إدانة سوى ثلاثة أشخاص فقط، مضيفا أن الولايات المتحدة تعرضت لانتقادات كثيرة بشأن سجن غوانتانامو.

وأوضح الرئيس الأميركي أن المعتقلين الموجودين حاليا في غوانتانامو سيتم نقلهم إلى سجون أخرى داخل الولايات المتحدة، مؤكدا أنه لن يتم إطلاق سراح من يعتقد أنهم قد يشكلون تهديدا لأمن البلاد. وقال إنه لا يستطيع تجاهل الأحكام السابقة في حق بعض معتقلي غوانتانامو وأكد التزامه بها.

وتعهد أوباما بإيجاد إطار قوي لضمان حماية الأمن القومي للبلاد، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب موازنة دقيقة.

وقال أوباما إن إدارته تعكف حاليا على مراجعة شاملة للطبيعة السرية لعمل الدولة، مؤكدا أن الأمن القومي ليس كتابا مفتوحا وأن السرية مطلوبة.

وذكر أنه قرر وقف أساليب الاستجواب التي تعتمد على التعذيب وكشف بعض الوثائق المتعلقة بتلك السياسات التي تعود إلى فترة الرئيس السابق جورج بوش.

ودافع أوباما عن قراره عدم الكشف عن وثائق أخرى وصور عن أساليب التعذيب، مبررا ذلك بأن من شأنه تعريض أمن الولايات المتحدة للخطر.

ورفض الرئيس الأميركي الدعوة إلى تشكيل لجنة تحقيق في سياسات مكافحة ما يسمى الإرهاب التي كانت متبعة في ظل الإدارة السابقة، ودعا الأميركيين إلى التركيز على تحديات المستقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات