اجتماع حول الصومال بإيطاليا
آخر تحديث: 2009/5/20 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/20 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/26 هـ

اجتماع حول الصومال بإيطاليا

تزايد عدد النازحين من العاصمة مقديشو (الجزيرة)

أعلنت إيطاليا عزمها استضافة مؤتمر خاص بالصومال الشهر المقبل يشارك فيه جميع الأطراف المتنازعة وجهات دولية أخرى لبحث ظاهرة القرصنة والوضع الداخلي، في الوقت الذي ذكرت فيه الأمم المتحدة أن نحو 43 ألف صومالي نزحوا عن مقديشو جراء المعارك الأخيرة بين المعارضة والحكومة.

وجاء الإعلان الإيطالي على لسان وزير الخارجية فرانكو فراتيني في تصريح له الأربعاء قال فيه إن بلاده ستستضيف اجتماعا بين مسؤولين من الحكومة الصومالية وقادة المعارضة في البلاد يوم 10 يونيو/حزيران المقبل، لبحث سبل تحقيق الاستقرار والقضاء على عمليات القرصنة قبالة السواحل الصومالية.

وأضاف الوزير فراتيني أن هدف الاجتماع مساعدة الصومال في تعزيز حكومتها الهشة المدعومة من الأمم المتحدة بمشاركة جميع الأطراف المتنازعة وكافة المنظمات التي قد تساعد في تحقيق الاستقرار بالقرن الأفريقي ومعالجة جذور ظاهرة القرصنة.

ظاهرة القرصنة
وأكد أنه من غير الممكن تحقيق أي تقدم على صعيد مكافحة ظاهرة القرصنة قبالة السواحل الصومالية دون معالجة القضية الداخلية لهذا البلد الذي كان فيما مضى مستعمرة إيطالية.

فراتيني: لا حل لظاهرة القرصنة دون حل الوضع الداخلي في الصومال (الفرنسية-أرشيف)
في هذه الأثناء، ذكرت مصادر صومالية أن الزعيم الليبي معمر القذافي سيشارك في المساعي الدبلوماسية الرامية للتوصل إلى تحقيق تسوية سلمية في الصومال، حيث من المقرر أن يزور القذافي الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الأفريقي إيطاليا بين يومي 10 و12 يونيو/حزيران المقبل، لكن لم يتضح بعد ما إذا كان سيحضر الاجتماع الخاص بالصومال.

يشار إلى أن المكتب البحري الدولي أعلن زيادة معدل هجمات القراصنة على السفن المارة في خليج عدن وقبالة السواحل الصومالية عشرة أضعاف خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام المنصرم التي لم يسجل فيها سوى ست هجمات فقط.

ووفقا لإحصائيات المكتب، جرت 114 محاولة اختطاف سفن منذ مطلع العام الحالي نجح من خلالها القراصنة في احتجاز 29 سفينة.

عدد النازحين
على صعيد آخر قال رون ريدموند المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن نحو 43 مدنيا صوماليا نزحوا عن منازلهم في العاصمة مقديشو خلال الأيام الـ21 الماضية بسبب الاشتباكات بين القوات الحكومية والمعارضة ممثلة بالحزب الإسلامي وحركة الشباب المجاهدين.

وأوضح المتحدث أن أعدادا كبيرة من النازحين تدفقت على ممر أفغويي جنوب غرب مقديشو للاحتماء في معسكرات اللاجئين التي يوجد فيها أصلا قرابة 400 ألف نازح.

ولفت إلى أن بعض النازحين لم يكونوا قادرين على قطع المسافة التي تصل إلى 30 كلم بين مقديشو والمعسكر، مما دفعهم للجوء إلى مناطق آمنة نسبيا في ضاركنيلي ودينينل.

وأضاف المتحدث أن المفوضية تعتزم توفير الخيام ومساعدات أخرى لما يقارب 100 ألف نازح في معسكر أفغويي ومعسكرات أخرى شمال غرب مقديشو، مشيرا إلى تزايد عدد اللاجئين الصوماليين في اليمن وكينيا التي بلغ عدد الواصلين إلى معسكرات اللاجئين فيها من الصومال 272 ألفا.

المصدر : وكالات

التعليقات