خالدة ضياء استبعدت وجود ناشطين إسلاميين يهددون النظام ببنغلاديش (رويترز)

قالت رئيسة الوزراء السابقة في بنغلاديش خالدة ضياء إنه جرى القضاء على الجماعات الإسلامية في البلاد وإنه لم يعد يوجد مزيد ممن وصفتهم "المتشددين الإسلاميين" الذين كانوا ينشطون قبل إعدام ستة من كبار قادتهم عام 2007.
 
وأضافت خالدة ضياء التي تتزعم المعارضة حاليا وكانت رئيسة للوزراء في الفترة من العام 2001 إلى العام 2006 أن التمرد مؤامرة لتدمير القوات المسلحة في البلاد.

وقالت الشرطة إن جماعة المجاهدين في بنغلاديش "المتشددة" المحظورة التي تريد تطبيق الشريعة قتلت نحو 30 وأصابت 150 آخرين في سلسلة هجمات قنابل في أواخر العام 2005.

ولم ينسب للجماعة الإسلامية اي نشاط مسلح منذ إعدام ستة من كبار قادتها في العام 2007، لكن مسؤولي مخابرات قالوا إنها تعيد تنظيم نفسها وقد تشن هجمات مرة أخرى.


وتولت حكومة الشيخة حسينة واجد السلطة في السادس من يناير/ كانون الثاني الماضي بعد فوز كبير في انتخابات أطاحت بالأحزاب الإسلامية ويقوم حلفاؤها بحملة ضد جماعات إسلامية يشتبه بأنها قد تكون متورطة في تمرد بمقر قيادة وحدة قوات أمن في داكا في فبراير/ شباط الماضي.

وقتل في ذلك التمرد نحو 80 شخصا معظمهم ضباط جيش يتولون قيادة قوات أمن، ما أثار مخاوف من وقوع مزيد من أعمال العنف في المستقبل.

وأغارت قوات الأمن على العديد من المخابئ وضبطت متفجرات، وألقت القبض على نحو 200 "متشدد إسلامي" منذ ذلك الوقت.

المصدر : رويترز