قائد الانقلاب العسكري في فيجي العميد فرانك بينماراما (رويترز-أرشيف)

علقت عضوية فيجي في منتدى المجموعة التجارية والدبلوماسية لمنطقة الباسيفيك التي تضم في عضويتها 16 بلدا، وذلك بدءا من يوم السبت بسبب رفض الانقلابيين فيها إعادة الديمقراطية إلى البلاد وتجاهل حقوق الإنسان الأساسية. جاء ذلك بعد أن انتهت أمس المهلة التي حددها المنتدى لقادة الانقلاب.

وقال رئيس منتدى الباسيفيك توكي تلاجي إن قائد الانقلاب العسكري في فيجي العميد فرانك بينماراما رفض طلب المنتدى تحديد تاريخ لإجراء الانتخابات الديمقراطية في البلاد مع انتهاء المهلة المعطاة له والتي انتهت أمس.

وأضاف تلاجي "بكل حزن وخيبة أمل أؤكد أنه جرى تعليق عضوية النظام العسكري الحالي في جمهورية جزر فيجي". وقال "هذا القرار الصعب جرت الموافقة عليه بالإجماع من قبل قادة الدول الأعضاء في المنتدى، وذلك ردا على فشل العميد بينماراما في تلبية توقعات قادة المنتدى في إعادة فيجي نحو الحكم الديمقراطي خلال إطار زمني مقبول".

وكان العميد بينماراما الذي أطاح بالحكومة المنتخبة بانقلاب عسكري عام 2006- قد شدد قبضته على السلطة وأعلن الشهر الماضي أن الانتخابات لن تجرى في البلاد قبل عام 2014. كما أنه تحدى المهلة التي أعطاها إياه منتدى الباسيفيك وقال أمس إن المنتدى لن ينفذ تهديده بتعليق عضوية فيجي.

لكن رئيس المنتدى تلاجي قال إن قرار تعليق العضوية جاء في الوقت المناسب نظرا لتدهور الأوضاع السياسية والقانونية وحالة حقوق الإنسان في البلاد، خصوصا أن محكمة الاستئناف قضت مؤخرا بعدم شرعية الانقلاب. وقال تلاجي "إن نظاما يظهر تجاهلا كليا لحقوق الإنسان الأساسية والديمقراطية والحرية لا مكان له في منتدى جزر المحيط الهادئ".

يذكر أن تلك المستعمرة البريطانية السابقة شهدت أربعة انقلابات وتمردا عسكريا داميا منذ عام 1987 أشعلتها التوترات بين سكان فيجي الأصليين والأقلية الكبيرة والقوية اقتصاديا والمنحدرة من أصل هندي.

وبعد إلغاء دستور عام 1997 أعاد رئيس فيجي راتو جوزيفا ألويلو تعيين القائد العسكري فرانك بينيماراما رئيسا لحكومة فيجي.

وقضت محكمة الاستئناف الأسبوع الماضي بعدم شرعية انقلاب عام 2006 الذي أدى إلى وصول بينيماراما إلى السلطة، ودعت المحكمة إلى تعيين رئيس وزراء جديد إلى حين إجراء انتخابات جديدة. لكن الرئيس ألويلو عزل أيضا الهيئة القضائية بما في ذلك القضاة الأستراليون الذين أصدروا هذا الحكم.

المصدر : الفرنسية