ناكاسوني سيثير في طهران قضية الصحفية صابري (الفرنسية-أرشيف)
وصل وزير الخارجية الياباني هيروفومي
ناكاسوني السبت إلى طهران لإجراء محادثات سياسية واقتصادية وسط توقعات بأن يثير مع المسؤولين الإيرانيين قضية الصحفية الأميركية المحتجزة روكسانا صابري.

ويلتقي ناكاسوني نظيره الإيراني منوشهر متكي والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد حيث ستتركز المحادثات على العلاقات الثنائية والوضع في أفغانستان والملف النووي الإيراني.

وذكرت مصادر إعلامية أن وزير الخارجية الياباني سيثير في لقائه مع المسؤولين الإيرانيين قضية الصحفية الأميركية روكسانا صابري كون والدتها تحمل الجنسية اليابانية.

في هذه الأثناء أعلن عدد من الطلاب والأساتذة الأميركيين في جامعة نورث ويسترن عزمهم الإضراب عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقال صابري في السجون الإيرانية.

وكانت الجامعة أعلنت تشكيل حملة تطالب بالإفراج عن صابري التي درست الإعلام في هذه الجامعة وتخرجت منها عام 1999.

يشار إلى أن صابري بدأت في 21 من الشهر الماضي إضرابها عن الطعام في سجن إيفين شمال طهران، وقرر القائمون على حملة التضامن معها البدء بإضراب مماثل ابتداء من غد الأحد ولمدة 12 يوما.

وكانت محكمة أمن الدولة الإيرانية أصدرت في أبريل/نيسان المنصرم حكما بالسجن ثماني سنوات بحق صابري التي تعمل صحفية مستقلة لصالح هيئة الإذاعة البريطانية والإذاعة العامة الوطنية الأميركية، وذلك على خلفية اتهامها بالتجسس لصالح الولايات المتحدة الأمر الذي نفاه محامو الدفاع وتقدموا باستئناف ضد الحكم.

المصدر : وكالات