غيتس: ضرب إيران لن يوقف برنامجها النووي
آخر تحديث: 2009/5/2 الساعة 13:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/2 الساعة 13:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/8 هـ

غيتس: ضرب إيران لن يوقف برنامجها النووي

روبرت غيتس قال إن إيران قادرة على إعادة بناء مواقعها النووية إذا قصفت
(رويترز-أرشيف)

قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إن ضرب إيران لن يمنعها من الاستمرار في برنامجها النووي، مؤكدا أن الحل العسكري قد يؤخر هذا البرنامج لكنه لن يوقفه.

ونقلت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية عن غيتس قوله في شهادة أمام لجنة بالكونغرس إنه "من الناحية المبدئية من الممكن تدمير كل المواقع النووية الإيرانية المعروفة، لكن النظام الإيراني قادر على إعادة بنائها بعيدا عن مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأكد غيتس أن الحل الأمثل هو إقناع طهران بأن الاستمرار في تطوير برنامجها النووي وتخصيب اليورانيوم لا يخدم مصلحتها، خاصة في الجانب الأمني.

وأشار إلى أنه لا بد من أن "تفهم طهران أنها بإصرارها على موقفها، فإنها ستدشن صراعا نوويا في الشرق الأوسط، وستصبح بذلك أقل أمنا مما هي عليه الآن".

برامج نووية أخرى
وقال غيتس إنه إذا استمرت إيران في سعيها لامتلاك أسلحة نووية، فإن جيرانها مثل مصر والسعودية سيسعون إلى الغاية نفسها.

البرنامج النووي الإيراني
وأكدت الصحيفة أنه منذ أن بدأت طهران عملية واسعة لتخصيب اليورانيوم سنة 2006، شرعت 13 دولة في المنطقة بدورها في برامج للطاقة النووية، مضيفة أنه على الرغم من أن هذه البرامج سلمية لحد الآن، فإن كل الاحتمالات ستبقى مفتوحة.

وكان غيتس قد أعلن في 2007 معارضته ضرب إيران، وقال أمام لجنة بالكونغرس إن أي ضربة عسكرية لإيران ستولد "أجيالا من الجهاديين" سيحاربون الولايات المتحدة لعقود.

وتتهم الولايات المتحدة والدول الغربية إيران بأن أنشطتها في تخصيب اليورانيوم تهدف لصنع قنبلة نووية، وهو ما تنفيه إيران مؤكدة أن برنامجها النووي غرضه توفير حاجتها من الطاقة.

وقد هددت إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش إيران أكثر من مرة بالقيام بعمل عسكري ضدها، وتوعدت إيران بدورها بالرد على أي هجوم، أما الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما فأعلن أنه يفضل الحل الدبلوماسي مع طهران رغم أنه لم يستبعد الحل العسكري.

المصدر : ديلي تلغراف