اتهامات لنجاد باستغلال الطلبة والجنود في حملته
آخر تحديث: 2009/5/3 الساعة 01:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/3 الساعة 01:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/9 هـ

اتهامات لنجاد باستغلال الطلبة والجنود في حملته

معارضو محمود نجاد قالوا إن الطلاب والجنود يجرون إلى مهرجاناته بالقوة (الفرنسية-أرشيف)
قال معارضون للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إنه يقوم بعملية تزوير للدعم الشعبي عبر اقتياد الطلاب والجنود بالحافلات لحضور مهرجاناته الخطابية.

وقال مير حسين موسوي المرشح المنافس لنجاد بالانتخابات المقررة في 12 يونيو/ حزيران في مقال نشر على موقعه الإلكتروني "إن نقل الطلاب والحشود من قبل الحكومة هو أهم من مواجهة قضيتي التضخم والبطالة على ما يبدو".

ويلمح موسوي إلى مقتل طالب الأربعاء الماضي وإصابة آخرين بحادث سير أثناء نقل الحشود بالحافلات لحضور مهرجان لنجاد، وهو موضوع يسعى خصوم الرئيس من الإصلاحيين لتسليط الضوء عليه إلى جانب التدهور الاقتصادي أثناء حكم نجاد.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية قد فرضت تعتيما على خبر مقتل الطالب وعلى عملية نقل الطلبة من مدن إيران لحضور المهرجانات الانتخابية لنجاد، لكنه ما لبث أن تسرب إلى موقع إلكتروني محسوب على التيار المحافظ.

وقضى الطالب القتيل في حادث أثناء رحلة لنقل الطلاب من مدينة فازا جنوبي إيران لحضور مهرجان انتخابي لنجاد في ستاد مدينة شيراز التي تقع على بعد 200 كيلومتر.

وتساءلت صحيفة "اعتماد إي ميلي" الإلكترونية الإصلاحية أمس قائلة "إن إغلاق المدارس والمؤسسات وإجبار الجنود ورجال الدين على حضور احتفالات الترحيب بمسؤولي الحكومة ليست أمرا جديدا لكن مقابل ماذا؟".

ونقل الموقع الإلكتروني لمجلس الشورى عن وزير الثقافة علي أكبر موسوي قوله إن الطلبة "لم يجبروا على حسب علمي بل هم من عبروا عن رغبتهم بلقاء السيد أحمدي نجاد".

يشار إلى أن الإصلاحيين الإيرانيين الذين يفضلون تحسين العلاقة مع الغرب وتخفيف القيود المفروضة في الداخل يرون أن هنالك فرصة لهزيمة نجاد.

وخسر الرئيس نجاد بدوره دعم قسم من التيار المحافظ بسبب ما عد تعثرا للاقتصاد الوطني، فيما يرى آخرون أن التشدد اللفظي ضد الولايات المتحدة وإسرائيل زاد من العزلة الدولية لإيران.
المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات