السلطات الصينية أوقفت الرحلات من مكسيكو تحسبا لانتقال المرض (رويترز-أرشيف)

أكدت فرنسا اليوم الجمعة أنها سجلت أولى حالات إنفلونزا الخنازير على أراضيها, فيما أعلنت السلطات الصينية إيقاف الرحلات الجوية من المكسيك كإجراء وقائي ضد تسرب المرض إلى أراضيها, فيما سجل تزايد لحالات العدوى في كل من الولايات المتحدة وكندا.

وقالت وزيرة الصحة الفرنسية روزلين باشلو لتلفزيون تي أف1 إن شخصين في فرنسا أصيبا بإنفلونزا أتش1أن1, مؤكدة أول حالتي إصابة في البلاد بالفيروس الجديد.
 
وأضافت الوزيرة أن شخصا آخر مريضا "من المحتمل جدا" أن يكتشف إصابته بالفيروس المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير أيضا.
 
إصابات جديدة
عدد الإصابات بإنفلونزا الخنازير في الولايات المتحدة ارتفع إلى 141 (رويترز)
وعلى صعيد متصل قال بيان لوزارة الخارجية الصينية إنها أوقفت الرحلات الجوية من مكسيكو إلى شنغهاي بعد أن ثبتت إصابة راكب مكسيكي بالمرض لدى وصوله إلى هونغ كونغ قادما من شنغهاي.
 
وفي الولايات المتحدة ذكرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن حالات الإصابة المؤكدة بإنفلونزا الخنازير ارتفعت إلى 141 حالة الجمعة مع ظهور المرض في 19 ولاية.

وقال الرئيس باراك أوباما إنه واثق من قدرة السلطات الأميركية على التصدي  بنجاعة للوباء الذي تفشى في 19 ولاية, مؤكدا الحاجة إلى بذل جهود أكبر والتنسيق بين مختلف الوكالات والمؤسسات المختصة والاستعداد للأسوأ.
 
وفي كندا قال مسؤولون اتحاديون بالقطاع الصحي إن كندا اكتشفت الآن 51 حالة إصابة بالسلالة الجديدة من فيروس الإنفلونزا أتش1 أن1 جميعها خفيفة.
 
وقال المسؤولون إنهم بدؤوا أيضا حملة توعية جديدة لتوضيح كيفية تجنب  الإصابة بالفيروس وستشمل الحملة المواقع الإلكترونية الاجتماعية علاوة على وسائل الإعلام التقليدية.
 
ومن جهة أخرى أعلنت السلطات البريطانية ثبوت أول حالة انتقال عدوى فيروس إنفلونزا الخنازير من بشر إلى بشر ليصل بذلك إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة رسميا في البلاد إلى عشر حالات.
 
ويقول الخبراء في مجال الصحة إن أول حالة انتقال عدوى لفيروس إنفلونزا الخنازير من بشر إلى بشر في بريطانيا تمثل إشارة على أن المرض قد يعزز من انتشاره في البلاد.
 
وفي الدانمارك قال رئيس المجلس الصحي يسبر فيسكر الجمعة إن بلاده أكدت أول حالة لإنفلونزا أتش1 أن1 وهي لشخص أصيب في مدينة نيويورك كما ظهرت حالة أخرى في هونغ كونغ.
 
لقاح جديد
لقاح جديد قد يكون متاحا خلال أسابيع
 (رويترز-أرشيف)
وفي المكسيك أعلن وزير الصحة خوسيه أنخيل كوردوفا فيلالوبوس الجمعة أن النوع الجديد من إنفلونزا أي أتش 1 أن 1 الذي قتل 15 شخصا في المكسيك وطفلا في الولايات المتحدة، أقل خطورة من إنفلونزا الطيور ومرض سارس الذي قتل أكثر من ألف شخص في آسيا منذ 2003.
 
وأعلنت المكسيك حتى الآن معدل وفيات بلغ 4.18% من أصل 358 شخصا تأكدت إصابتهم بالمرض, وتم اختبار أكثر من 776 عينة.
 
وعلى صعيد آخر قالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إن عدد الإصابات المؤكدة بلغ 331 حالة في 11 دولة, وأن بعض شركات صناعة الأدوية ستنتقل خلال أسابيع قليلة إلى إنتاج لقاحات لوباء الإنفلونزا مضادة للسلالة الجديدة التي ظهرت في أنحاء العالم.
 
وقالت ماري بولي كايني مديرة مبادرة أبحاث اللقاحات بمنظمة الصحة العالمية إن الوكالة التابعة للأمم المتحدة تبحث مع شركات الأدوية ما إذا كانت ومتى تتوقف عن صنع لقاح الإنفلونزا الموسمية وتبدأ في صناعة لقاح السلالة الجديدة لفيروس أي أتش1 أن1.

المصدر : وكالات