ألسنة الدخان تتصاعد من سطح المقر الرئيس للمفوضية الأوروبية (رويترز)

أخلت الشرطة البلجيكية جميع العاملين في مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل إثر اندلاع حريق مجهول السبب، وفقا للمصادر الرسمية التي أكدت اقتصار الأضرار على الجانب المادي.

وشوهدت أكثر من ثماني عربات إطفاء أمام مقر المفوضية بينما كانت أعمدة الدخان تتصاعد بعد أن قامت الشرطة والطواقم الأمنية بإخلاء جميع العاملين بمن فيهم رئيس المفوضية البرتغالي جوزيه مانويل باروسو الذي قام حراسه الشخصيون باقتياده خارج المبنى.

وقالت مسؤولة في إدارة الأطفاء بالعاصمة البلجيكية أن الحريق -الذي تم إخماده- بدأ من سطح المبنى وتحديدا في غرفة خاصة للكابلات والأسلاك الكهربائية وأجهزة إلكترونية أخرى مشيرة إلى أن الحريق أتى على كل هذه التوصيلات.

وأكدت المسؤولة أن الأضرار لم تتجاوز هذه الأسلاك وأن جميع من كانوا في المبنى غادروه سالمين، فيما قال شهود عيان إن ألسنة الدخان بقيت تتصاعد لمدى ساعتين بعد إعلان مسؤولة في المفوضية الأوروبية اندلاع حريق في المقر الرئيس.



لا إصابات
من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم المفوضية يوهانس لايتنبرغر إنه لم يتلق أي معلومات تفيد بوقوع إصابات، مشددا على أن عملية إخلاء العاملين تمت بهدوء ويسر.

ووفقا لمصادر المفوضية كان في المبنى لدى اندلاع الحريق عدد كبير من الموظفين وعلى رأسهم رئيس المفوضية باروسو، ومفوض الشؤون الداخلية جواكين ألمونيا وقامت الطواقم المكلفة بحمايتهم بإخلائهم من الموقع.

وأشار بعض شهود العيان إلى أن حالة من الفوضى والارتباك هيمنت على مقر المفوضية ساعة اكتشاف الحريق بعد أن رصدت ألسنة الدخان تخرج من غرفة المؤتمرات الصحفية الواقعة في قبو المبنى المعروف باسم "بارليمونت".



يذكر أن آلاف الموظفين يعملون في هذا المبنى الذي يعود تاريخ بنائه إلى الستينيات من القرن الماضي وأعيد تجديده عام 2004.

ويمتد المبنى على مساحة 240 ألف متر مربع ويضم 18 طابقا تتواجد فيها مكاتب المفوضية الأوروبية التي تعد الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي وتعمل على مراقبة تطبيق الاتفاقيات وإعداد القوانين التي تتبناها الدول الأعضاء.

المصدر : وكالات