سو تشي متهمة بانتهاك شروط الإقامة الجبرية وتواجه السجن خمس سنوات (الفرنسية-أرشيف)
ألغى المجلس العسكري الحاكم في ميانمار، رخصة العمل لمحام بارز كان يفترض لأن يتولى الدفاع عن زعيمة المعارضة أونغ سان سو تشي, في تهم تتعلق بانتهاك شروط الإقامة الجبرية.

وأشار المحامي أونغ تين إلى صدور أمر بإلغاء ترخيصه لمزاولة المهنة أمس الجمعة بعد يوم واحد من توجيه محكمة اتهامات لسو تشي بانتهاك شروط الإقامة الجبرية التي فرضت عليها قبل قرابة ست سنوات والتي من المقرر أن تنتهي يوم 27 الجاري.

وقد وجهت السلطات تهمة انتهاك شروط الإقامة الجبرية لسو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام بعد استقبال أميركي يدعى جون وليم يتاوو تسلل لمنزلها عبر إحدى البحيرات, حيث تواجه السجن خمس سنوات في حالة الإدانة.

في المقابل يصر محامو زعيمة المعارضة على برائتها قائلين إنها لم توجه دعوة للأميركي لزيارة منزلها, بينما تقول وسائل إعلام رسمية إن يتاوو سبح وصولا إلى منزلها المحاط بحراسة مشددة والمطل على البحيرة.

ويتجاهل الجيش الذي يحكم البلاد منذ عام 1962 دعوات دولية نددت بالإجراء الأخير ضد سو تشي التي قضت أكثر من 13 من بين العشرين عاما المنصرمين تقريبا تتنقل بين أشكال الاحتجاز.
 
وفي هذا السياق جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما العقوبات التي تفرضها بلاده على ميانمار، قائلا إن سياسات النظام الحاكم هناك وأفعاله لا تزال تمثل تهديدا جديا لمصالح واشنطن.

المصدر : وكالات