المؤتمر يحتفل بالفوز في الانتخابات الهندية
آخر تحديث: 2009/5/16 الساعة 22:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/16 الساعة 22:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/22 هـ

المؤتمر يحتفل بالفوز في الانتخابات الهندية

مانموهان سينغ وسونيا غاندي سعيدان بالفوز (الفرنسية)

احتفل أنصار حزب المؤتمر الهندي بفوز الائتلاف الحاكم الذي يقوده الحزب في الانتخابات التشريعية، معززا الآمال بتشكيله حكومة جديدة.
 
وأفادت بيانات مفوضية الانتخابات الهندية والتلفزيون الحكومي أن التحالف الذي يقوده رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ حقق فوزا كبيرا وأبلى بلاء أفضل مما كان متوقعا.

وأوضح التلفزيون الحكومي أن عمليات فرز الأصوات كشفت بعد ظهر السبت بالتوقيت المحلي أن التحالف الذي يقوده سينغ فاز بـ261 مقعدا في "لوك سابها" (مجلس النواب) الذي يضم 545 مقعدا، أي أقل بقليل من تحقيق الأغلبية وهي 272 مقعدا. وكان التحالف يشغل نحو 240 مقعدا عقب انتخابات عام 2004.
 
وجاء في المرتبة الثانية التحالف الديمقراطي الوطني الذي يقوده حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي المعارض بالتقدم في 159 مقعدا.
 
وقال سينغ للصحفيين "إن شعب الهند قال كلمته، وقال كلمته بوضوح شديد"، أما رئيسة حزب المؤتمر سونيا غاندي فقالت "في النهاية، شعب الهند يعلم ما هو طيب بالنسبة له، وهو دائما ما يختار الاختيار الصائب".

ورفع أنصار حزب المؤتمر صور راهول وبريانكا غاندي وكبار المرشحين وأشعلوا الألعاب النارية احتفالا بعودة الحزب إلى السلطة.
 
الحكومة
وقال الأمين العام للمؤتمر بي.كي هاريبراساد إن حزبه سيطالب بتشكيل الحكومة الجديدة، معربا عن ثقته بأن الرئيسة براتيبها باتيل ستدعو الحزب إلى تشكيلها.

وأضاف أن حزب المؤتمر يرحب بتأييد جميع الأحزاب ما عدا حزبي بهاراتيا جاناتا وشيف سينا الهندوسيين المتشددين لتشكيل حكومة علمانية.
 
وتوقع مسؤولون أن يقدم سينغ استقالته بحلول بعد غد الاثنين تمشيا مع بنود الدستور، غير أنه سيظل في منصبه حتى تؤدي الحكومة الجديدة اليمين الدستورية يوم 2 يونيو/حزيران المقبل.

ويحتاج أي حزب أو ائتلاف إلى 272 مقعدا في مجلس النواب الهندي لتشكيل الحكومة.
 
 أنصار الائتلاف الحاكم يحتفلون بالفوز
(الفرنسية)
التحالف
ويعني الفوز أن حزب المؤتمر الوطني الذي يشكل يسار الوسط ربما لا يلاقي صعوبة كبيرة في تشكيل تحالف مستقر مع الأحزاب الأصغر، وربما يكون أقل ضعفا إزاء الضغوط في قضايا مثل الإصلاح الاقتصادي.
 
واعترف حزب بهاراتيا جاناتا بالهزيمة وقال إن الائتلاف الذي يقوده حزب المؤتمر الحاكم حصل على التفويض الأكبر.
وقال الأمين العام للحزب القومي الهندوسي أرون جايتلي إن التحالف التقدمي المتحد بدا أكبر تحالف في البلاد بصورة واضحة، و"نكن خالص الاحترام لتفويض الشعب".
 
أما الجبهة الثالثة المشكلة من أحزاب يسارية وإقليمية والتي تتقدم في 57 مقعدا، فاعترفت هي الأخرى بفوز حزب المؤتمر، واصفة ذلك بأنه "انتكاسة" لها.
 
وأدلى نحو 60% من إجمالي عدد الناخبين المسجلين في الهند والبالغ عددهم 714 مليون ناخب بأصواتهم في الانتخابات التي بدأت يوم 16 أبريل/نيسان الماضي وانتهت يوم 13 مايو/أيار الحالي.
المصدر : وكالات

التعليقات