ميغاواتي بوتري تسعى للعودة لرئاسة البلاد (الفرنسية-أرشيف)

اختارت رئيسة إندونيسيا السابقة ميغاواتي سوكارنو بوتري الجنرال السابق برابو سوبيانتو نائبا لها في لائحتها للانتخابات الرئاسية القادمة.
 
وتنافس ميغاواتي، زعيمة حزب النضال الديمقراطي، في هذه الانتخابات الرئيس سوسيلو بامبانغ يودويونو الذي انتخب عام 2004.
 
ووفقا للدستور الإندونيسي يجب أن يحصل المرشح للانتخابات الرئاسية على دعم من حزب أو تحالف حزبي يمتلك 12 مقعدا على الأقل في البرلمان الذي يضم 560 مقعدا.
 
وكان الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه الرئيس يودويونو (59 عاما) فاز بالانتخابات التشريعية التي أجريت في البلاد في الشهر الماضي ما يعزز فرصة إعادة انتخابه في انتخابات الرئاسة المقررة في ثامن يوليو/ حزيران القادم.
 
ويمكن للأحزاب والائتلافات الحزبية التي فازت بـ20% على الأقل من مقاعد البرلمان البالغ عددها 560 مقعدا أو 25% من أصوات الناخبين ترشيح مرشحين للانتخابات الرئاسية.
 
ويتحالف الحزب الديمقراطي الإندونيسي مع حزب العدالة والرفاه الإسلامي وأحزاب أخرى صغيرة لدعم إعادة انتخاب يودويونو في الانتخابات الرئاسية.
 
ويعد الرئيس يوديونو الأوفر حظا للفوز بتلك الانتخابات، حيث ازدادت شعبيته بالنظر إلى جهوده في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وتحسين الأمن، حيث يسعى للفوز من الجولة الأولى وتفادي جولة الإعادة التي ستجري في حالة عدم حصول أي مرشح على أكثر من 50% من الأصوات في سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر : وكالات