الجيش الباكستاني يوقف النار بسوات لإجلاء المدنيين
آخر تحديث: 2009/5/15 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/15 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/21 هـ

الجيش الباكستاني يوقف النار بسوات لإجلاء المدنيين

القتال بين الجيش وطالبان في سوات شرد مئات الآلاف من المدنيين (رويترز)

أعلن الجيش الباكستاني وقفا مؤقتا لإطلاق النار يستمر عدة ساعات من أجل تمكين المدنيين من مغادرة مناطق القتال مع حركة طالبان باكستان في وادي سوات شمال غرب البلاد.

وبثت السلطات الباكستانية طوال الليلة الماضية إعلانات تدعو المدنيين إلى إخلاء مناطق القتال، كما سمح الجيش لحوالي 150 حافلة بالدخول إلى هذه المناطق لنقل السكان خارجها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بعض سكان مدينة مينغورا أن الآلاف قد غادروها هربا من القتال، وأن مسلحي طالبان يسيطرون على شوارعها ويحفرون فيها خنادق ويلغمونها للحد من تقدم الجيش الباكستاني.

وأضافت الوكالة نفسها أن مسؤولين في الجيش اعتبروا هذه الخنادق وسيلة من طالبان لاتخاذ المدنيين دروعا بشرية ومنعهم من مغادرة المدينة التي تحاصرها القوات الباكستانية منذ عدة أيام.

الجيش الباكستاني يحاصر مناطق في سوات منذ عدة أيام (رويترز)
وقد أسفر القتال بين الجيش الباكستاني ومسلحي طالبان عن تشريد ما لا يقل عن مليون ونصف مليون من سكان مناطق وادي سوات، يعيشون الآن في مخيمات تابعة للأمم المتحدة.

مساعدة دولية
وكان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني قال إن باكستان "ستهزم طالبان عسكريا لكنها قد تخسر معركة العلاقات العامة إذا أخفقت في مساعدة مئات الآلاف من النازحين بسبب القتال".

وفي مواجهة الأزمة الإنسانية الناجمة عن القتال, قال جيلاني إن الحكومة تعتزم عقد مؤتمر للمانحين, لكنه توقع أيضا أن يقدم الشعب الباكستاني يد المساعدة.

ومن جهته قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس إن باكستان تحتاج إلى مساعدة دولية هائلة لتفادي وقوع مأساة إنسانية.

وكان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري قد زار واشنطن مؤخرا لطمأنة الولايات المتحدة بأن حكومته ليست على وشك الانهيار وأنه ملتزم بالقتال ضد ما سماه التشدد.

وفي وقت سابق قال الناطق باسم الجيش الباكستاني آثار عباس إن العمليات العسكرية في سوات تسير ببطء لتفادي سقوط ضحايا مدنيين. كما زار قائد الجيش الجنرال أشفق كياني وادي سوات والتقى القادة الميدانيين الذين يقودون المعارك في المنطقة، واطلع على مسار العملية والنتائج المحققة.

آصف علي زرداري أكد لواشنطن التزام بلاده بمحاربة طالبان (الفرنسية-أرشيف)
تعاون استخباراتي

وتأتي هذه التطورات بينما كشف ضباط أميركيون رفيعو المستوى أنهم يشاطرون الجيش الباكستاني معلوماتهم المتعلقة بمراقبة الجماعات المسلحة في منطقة الحدود مع أفغانستان.

وأكد مسؤول عسكري أميركي رفض الكشف عن اسمه أمس أن واشنطن قدمت لباكستان معلومات عن المسلحين في منطقة الحدود جمعتها طائرات استطلاع من دون طيار تعمل في الأجواء الباكستانية بموجب اتفاق مع إسلام آباد وأن الاتفاق بدأ تنفيذه اعتبارا من منتصف مارس/آذار الماضي.

من جهته قال قائد الأركان المشتركة للجيوش الأميركية الأميرال مايك مولن أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ إن هذه الطلعات لا تنفذ دون طلب للمساعدة من الطرف الباكستاني، مضيفا أنه لم يتلق أي طلب إضافي الشهر الماضي.

يشار إلى أن باكستان تنتقد علنا الضربات الصاروخية التي تنفذها طائرات أميركية من دون طيار، بينما يؤكد مسؤولون عسكريون أميركيون أن ذلك يتم استنادا لاتفاقية تسمح للزعماء الباكستانيين بشجب هذه الهجمات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات