الجيش يعلن مقتل قائد مسلحي سوات
آخر تحديث: 2009/5/14 الساعة 06:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/14 الساعة 06:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/20 هـ

الجيش يعلن مقتل قائد مسلحي سوات

الجيش الباكستاني يصعد حملته في سوات (الجزيرة)

تواصلت المعارك في وادي سوات بين الجيش الباكستاني ومسلحي حركة طالبان باكستان التي أعلن الجيش مقتل قائدها الميداني أمس إلى جانب عشرة مسلحين آخرين، كما تسببت الاشتباكات في استمرار عمليات نزوح المدنيين بالآلاف من المنطقة.

 

وقال الجيش الباكستاني إن قواته قتلت 11 مسلحا خلال اليومين الماضيين بينهم القائد الميداني لطالبان باكستان نصيب الرحمن في المعارك التي استخدم فيها أمس الطائرات المروحية.

 

وواصل الجيش تحصين مواقعه في منطقة بوشار الجبلية التي يعتقد أنها تضم مقر قيادة طالبان في وادي سوات، وأقر بمقتل 29 من جنوده.



 

نزوح

وأمام استمرار المواجهات استمرت عمليات نزوح المدنيين من المنطقة للنجاة بحياتهم حيث نزح أكثر من 170 ألف شخص خلال اليومين الماضي، ويقدر عدد النازحين من سوات بأكثر من 1.3 مليون نازح.

 

وفي إطار ردود الفعل الدولية على مأساة النازحين تعهدت الحكومة البريطانية بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة تقدر بـ12 مليون جنيه إسترليني (18 مليون دولار) لمساعدتهم.

   

وقال رئيس وزراء بريطانيا غوردون براون عقب محادثاته مع الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في لندن مساء أمس إنهما اتفقا على إستراتيجية جديدة مشتركة "لمكافحة الإرهاب" الذي يهدد البلدين.

براون يتعهد لزرداري بمساعدة النازحين
(الفرنسية)

 

وأضاف براون أن المساعدات العاجلة التي سوف يتم تقديمها للمشردين جراء الصراع في المنطقة الحدودية مع أفغانستان سوف تكون بجانب المساعدات التي تقدر بـ665 مليون جنيه إسترليني التي تعهدت بريطانيا بتقديمها لباكستان.

 

وأضاف "سوف نعمل معا لحماية كل منا الآخر ولنهزم الإرهاب". أما زرداري فقال "إن الإرهاب يمثل "تحديا لأسلوب حياتنا وهزيمته سوف تكون جهدا طويل الأمد".

 

مساعدات

وكان زرداري قد بحث الأزمة الإنسانية ونزوح المدنيين من وادي سوات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، خلال لقائهما الثلاثاء في الأمم المتحدة.

 

ودعا بان إلى تأمين حماية المدنيين في مناطق النزاع بسبب التطورات، مبدياً استعداد الأمم المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة شرط تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المعنية وحماية العاملين في المجال الإنساني.

 

وكانت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أعلنت الجمعة أن هناك حالة من التشريد الجماعي شمال غرب باكستان بسبب المواجهات.

المصدر : الجزيرة + وكالات