أوباما حذر نتنياهو من عمل ضد إيران
آخر تحديث: 2009/5/14 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/14 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/20 هـ

أوباما حذر نتنياهو من عمل ضد إيران

أوباما أثناء ترشحه ونتنياهو عندما كان بالمعارضة في لقاء بالقدس في يوليو 2008 (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن الرئيس الأميركي باراك أوباما نقل رسالة إلى بنيامين نتنياهو مفادها أن بلاده لا تريد أن تفاجأ بهجوم إسرائيلي على المنشآت النووية الإيرانية، وحرص أن يبلغه إياها الآن رغم أنه سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي في واشنطن بعد أربعة أيام.

وحسب هآرتس نقل رسالة التحذير مسؤول أميركي رفيع زار إسرائيل أول أمس والتقى سرا نتنياهو ووزراء ومسؤولين رفيعين، وسبقت زيارته زيارة إلى واشنطن قام بها إسحاق مولخو تحضيرا لتنقل رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي عينه -حسب مصدر إسرائيلي في القدس- مبعوثا خاصا له للمهام السياسية.

والتقى مولخو -الذي رافقه مستشار الأمن القومي الإسرائيلي أوزي آراد ورئيس قسم الدعاية في مكتب نتنياهو رون دارمر- مستشار الأمن القومي الأميركي جيمس جونز ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وبحث معهما الحوار الذي يريد أوباما فتحه مع الإيرانيين.

وقالت الصحيفة إن الرسالة تؤشر على الأرجح على خوف الولايات المتحدة من أن "تفقد إسرائيل صبرها وتتحرك ضد إيران"، وهو قلق تريد من نتنياهو أن يفهمه لأن من المهم بالنسبة للإدارة الأميركية ألا تفاجأ في موضوع كهذا، ولا تجد نفسها أمام الأمر الواقع في اللحظة الأخيرة.

قبل وبعد

وقالت الصحيفة إن من الممكن أن تُفهم الرسالة على أنها تضايق أميركي من مواقف عبر عنها نتنياهو قبل انتخابه عندما قال مثلا "إنني أتعهد أنني إن انتخبت لن تتسلح إيران بالقنبلة النووية"، وتعهد بفعل كل شيء ليتحقق وعده هذا، وأخرى بعد انتخابه كقوله في ذكرى الهولوكوست "لا يمكن السماح لمنكري المحرقة بتنفيذ محرقة ثانية".

وحسب الإذاعة الإسرائيلية بحث مدير وكالة الاستخبارات الأميركية ليون بانيتا ملف إيران النووي في تل أبيب قبل أسبوعين في مباحثات سرية مع مسؤولين إسرائيليين بينهم نتنياهو ووزير دفاعه إيهود باراك أكدوا له أن إسرائيل لا تنوي اتخاذ خطوة مفاجئة ضد طهران.

وتقول دول غربية إن إيران تطور برنامجا عسكريا، لكن السلطات الإيرانية تؤكد أن برنامجها سلمي لإنتاج الطاقة، وقد رفضت وقف تخصيب اليورانيوم رغم ثلاث حزم عقوبات أممية فرضت عليها منذ 2006.
المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات