مجلس الأمن يتجاهل مناقشة قتال سريلانكا
آخر تحديث: 2009/5/12 الساعة 04:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/12 الساعة 04:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/18 هـ

مجلس الأمن يتجاهل مناقشة قتال سريلانكا

الجيش السريلانكي يقول إنه يقاتل فلول المتمردين (رويترز-أرشيف) 

تجاهل مجلس الأمن الدولي طلبا تقدم به وزيرا خارجية بريطانيا وفرنسا لمناقشة القتال المتصاعد في سريلانكا الذي خلف أكثر من 400 قتيل مطلع الأسبوع الجاري.
 
وبينما لم يكشف عن الدول الأعضاء التي عارضت طرح القضية, اعترض وزيرا خارجية بريطانيا ديفد مليباند وفرنسا برنار كوشنير وانضم إليهما مايكل سبندليلجار الوزير الاتحادي للشؤون الأوروبية والدولية في النمسا, وذلك على عدم اتخاذ المجلس أي إجراء.
 
وعبر كوشنير عن استيائه قائلا "إننا كنا أكثر من مصدومين ولا يمكننا أن نؤيد الطريقة التي تجري بها الأمور في مكان بعينه بينما يعاني الناس ويموتون".
 
ولدى سؤاله عن الأعضاء الذين رفضوا طلبهم قال ميليباند "يمكننا فقط أن نتحدث عن أنفسنا والآخرون يمكنهم التحدث عن أنفسهم". وأضاف "بكل وضوح نرى أن هذه قضية يجب أن يناقشها مجلس الأمن".
 
كما أثار ميليباند الشكوك بشأن الوثوق في حكومة كولومبو في الوقت الحالي بالنسبة لاستخدام قرض بمبلغ 1.9 مليار دولار من صندوق النقد الدولي بصورة مناسبة.
 
وقد أجرى ميليباند محادثات مع وزير خارجية سريلانكا روهيتا بوجولاجاما بشأن تقارير القتلى.
 
من جهتها أعربت الولايات المتحدة أيضا عن قلقلها البالغ مما سمتها درجة غير مقبولة للخسائر بين المدنيين في سريلانكا ودعت كلا من الحكومة وجبهة تحرير نمور التاميل إيلام لمنع حدوث وفيات بين المدنيين.
 
يشار إلى أنه, طبقا للقاعدة المتبعة يجب الحصول على موافقة غالبية من 9 أعضاء لكي تطرح قضية جديدة على أجندة النقاش داخل المجلس. وقد عارض بعض أعضاء المجلس مناقشة بعض الأمور التي يعدونها شأنا داخليا.
 
القتال سبب أزمة إنسانية متفاقمة (الفرنسية-أرشيف) 
تحذير بان

من جهته حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الاثنين من تداعيات القتل على الوضع الإنساني, وطالب باحترام الجهود الإنسانية الدولية التي تهدف لحماية المدنيين.
 
وتحدث بان عن مقتل الآلاف من مواطني سريلانكا في الأشهر العديدة الماضية جراء الصراع, وقال إنه يشعر بالفزع. كما اعتبر أن ما سماه "عدم الاكتراث الأرعن الذي أظهرته جبهة نمور تحرير تاميل إيلام لسلامة المدنيين أدى إلى حصار آلاف الأشخاص".
 
يشار إلى أن المئات قتلوا في أحدث وأكبر الهجمات على المدنيين المحاصرين في منطقة القتال, يومي الأحد والاثنين في قصف مدفعي أصاب القطاع الضيق من المنطقة التي يسيطر عليه التاميل.
 
كما قال متحدث باسم الأمم المتحدة في سريلانكا إن أكثر من مائة طفل قتلوا في "حمام دم", بينما تحاول الحكومة سحق فلول متمردي التاميل الباقية.
المصدر : وكالات

التعليقات