الصحة العالمية تدافع عن طريقة تعاطيها مع إنفلونزا الخنازير
آخر تحديث: 2009/5/12 الساعة 09:13 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/12 الساعة 09:13 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/18 هـ

الصحة العالمية تدافع عن طريقة تعاطيها مع إنفلونزا الخنازير

فوكودا (الثاني من اليسار) أثناء إعلان المنظمة رفع مستوى التحذير (الأوروبية-أرشيف)

دافعت منظمة الصحة العالمية عن قرارها رفع مستوى التحذير بشأن إنفلونزا الخنازير إلى الدرجة الخامسة، ردا على اتهامات لها بالتسرع بعدما تبين أن معظم الإصابات المؤكدة -وآخرها في كوبا- قابلة للعلاج ولا تستدعي القلق.

فقد جدد المدير العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية بالوكالة كيجي فوكودا الاثنين موقف المنظمة القائل بأن إنفلونزا الخنازير ربما بلغت مرحلة أشد فتكا مما بدت عليه لو لم ترفع مستوى التحذير إلى الدرجة الخامسة، وهي ما قبل الأخيرة على مقياس خاص لتحديد شدة وانتشار الأمراض السارية.

وأضاف فوكودا الذي كان يتحدث من مقر المنظمة في جنيف أنه لو أن الدول لم تفكر بما يتعين عليها فعله في هذه الحالة -بعد رفع مستوى التحذير- لواجه العالم "حالة عارمة من الفوضى والارتباك".

تداعيات القرار
يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة رفعت قبل أسبوعين مستوى التحذير، مما أعطى انطباعا في حينه بأن فيروس "إتش1أن1" المسبب لإنفلونزا الخنازير بات في مرحلة وشيكة للانتقال إلى جائحة وبائية تصيب ملياري شخص في أنحاء المعمورة.

وكان هذا الإجراء كفيلا بدفع العديد من الدول لاتخاذ خطوات عاجلة أولها فرض قيود السفر ورفع مستوى التأهب في منافذها الحدودية والبحث عن مصادر لشراء علاج "تاميفلو" المضاد للإنفلونزا.

بيد أن جميع الإصابات المؤكدة التي تم الإعلان عنها كانت متوسطة الحدة، فضلا عن أن الفحوص الطبية أثبتت أن أغلبية الحالات قابلة للعلاج وأن معظم الوفيات ترافقت مع أوضاع صحية أخرى لدى المصابين.

كوستاريكا أعلنت وفاة أحد مواطنيها
بعد إصابته بإنفلونزا الخنازير (الفرنسية)
المريض الكوبي
من جهة أخرى أعلنت كوبا الثلاثاء اكتشاف أول حالة إصابة مؤكدة بإنفلونزا الخنازير لدى طالب مكسيكي يدرس بكوبا في إطار برنامج لتبادل الطلاب بين البلدين.

وقال بيان رسمي لوزارة الصحة الكوبية إن اكتشاف الحالة جاء بعد مراقبة طبية لـ16 طالبا مكسيكيا مقيما في كوبا بعد عودتهم من بلادهم حيث قضوا عطلة عيد الفصح في أبريل/نيسان الماضي.

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن وزارة الصحة عزلت طالبين وأبقت قيد المراقبة الطبية الطلاب الباقين الذين ظهرت عليهم أعراض متوسطة الحدة من الإنفلونزا.

وكشفت وزارة الصحة الكوبية أنها أخضعت 84 شخصا من جنسيات مختلفة بعد الاشتباه في إصابتهم بالمرض إلى جانب 511 كوبيا، تبين بعدها أن الجميع بحالة جيدة.

الحصيلة الدولية
ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، بلغت عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير حتى أمس الاثنين 61 حالة منها 56 في المكسيك، وثلاثة في الولايات المتحدة وواحدة في كل من كندا وكوستاريكا.

أما بالنسبة للإصابات المؤكدة فقد بلغت 4800 إصابة في 31 بلدا منها 1626 حالة في المكسيك و2618 في الولايات المتحدة و330 حالة في كندا.

وفي اليابان أعلنت وزارة الصحة اكتشاف أربع حالات إصابة مؤكدة بين مدرس وثلاثة من تلامذته كانوا في رحلة مدرسية إلى كندا، كما أعلنت أستراليا السبت الماضي اكتشاف أول إصابة على أراضيها.

بيد أن الأنظار لا تزال تتجه إلى الصين التي أعلنت الاثنين أول إصابة مؤكدة على البر الصيني بعد اكتشاف حالة مماثلة في هونغ كونغ، وذلك بعدما أثبتت الفحوص المخبرية إصابة طالب صيني عائد من الولايات المتحدة حيث يتابع دراسته الجامعية.

المصدر : وكالات

التعليقات