حراس صينيون يقفون أمام فندق في بكين أغلق بعد الاشتباه في إصابة أحد نزلائه بالمرض (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الصين اكتشافها أول إصابة مؤكدة بإنفلونزا الخنازير على أراضيها ليرتفع عدد الإصابات العالمية بالمرض، وذلك بعد اكتشاف إصابات جديدة في الولايات المتحدة وكولومبيا وكندا وكوستاريكا التي أعلنت وفاة أحد المصابين.

فقد نقل عن مسؤول رسمي صيني في مركز الوقاية من الأمراض السارية أن الفحوص المخبرية أكدت إصابة مواطن صيني في الثلاثين من عمره بإنفلونزا الخنازير ليكون بذلك الحالة الأولى المسجلة في البر الصيني، حيث سبق أن أعلن اكتشاف حالة مماثلة في هونغ كونغ.

وأضاف المسؤول أن الشاب الصيني طالب جامعي يدرس في الولايات المتحدة التي غادرها الخميس الماضي إلى طوكيو ومنها إلى بكين، حيث قالت وزارة الخارجية إن 14 مكسيكيا وسنغافوريا واحدا لا يزالون في الحجر الصحي للاشتباه في إصابتهم بإنفلونزا الخنازير.

القارة الأميركية
كذلك أعلنت كولومبيا اكتشاف إصابتين جديدتين بفيروس "إتش1إن1" لترتفع عدد الحالات المؤكدة إلى ثلاثة، في حين لا يزال 189 آخرين قيد المراقبة الطبية للاشتباه في إصابتهم بالمرض.

أنفلونزا الخنازير حصد حياة 49 شخصا
حول العالم (الفرنسية-أرشيف)
وفي كندا تم اكتشاف خمس حالات مؤكدة لتصبح حصيلة الإصابات المسجلة حتى أمس الأحد 268 إصابة، بحسب بيان وزارة الصحة التي أكدت أن جميع الحالات المكتشفة –باستثناء واحدة- تتعافى من المرض.

أما في الولايات المتحدة فقد تم تسجيل 32 إصابة مؤكدة جديدة، لترتفع الحصيلة إلى 2532 إصابة في 44 ولاية وتصبح الولايات المتحدة من أكثر الدول تعدادا بالإصابات المؤكدة، متجاوزة بذلك المكسيك التي انطلق منها المرض.

حصيلة الوفيات
في هذه الأثناء لا يزال معدل الوفيات الناجمة عن المرض خارج المكسيك في القارة الأميركية عند معدله المسجل الأحد، بعد إعلان كوستاريكا وفاة أحد مواطنيها المصابين بالفيروس ووفاة ثالث مصاب بالولايات المتحدة. وكانت سيدة كندية قد توفيت قبل أيام بعد إصابتها بالمرض، لترتفع حالات الوفيات إلى خمسة.

وكانت منظمة الصحة العالمية أشارت الأحد إلى أن عدد الإصابات ارتفع إلى أكثر من 4379 شخصا في 29 دولة وأن معظم الحالات التي أكدت الفحوص الطبية إصابتها بالعدوى جاءت من أميركا الشمالية.

المصدر : وكالات