الإفراج عن صحفية أميركية بإيران بعد تخفيف الحكم
آخر تحديث: 2009/5/11 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/11 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/17 هـ

الإفراج عن صحفية أميركية بإيران بعد تخفيف الحكم

الصحفية الأميركية اتهمت بالتجسس ضد إيران (رويترز-أرشيف)
قال مصدر بالسلطة القضائية الإيرانية اليوم الاثنين إنه تم الإفراج عن الصحفية الإيرانية الأميركية روكسانا صابري من سجن إيفين بطهران وذلك بعد قرار محكمة الاستئناف تخفيف الحكم الصادر بحقها ووقفه عن التنفيذ.

وقال عبد الصمد خورامشاهي محامي الصحفية -التي سبق الحكم عليها بالسجن ثماني سنوات- إن محكمة الاستئناف أبلغته اليوم أنها خففت الحكم الصادر بحق موكلته من ثماني سنوات إلى سنتين مع وقف تنفيذ الحكم، الأمر الذي سمح بمغادرتها السجن تمهيدا لمغادرتها البلاد.

كان الحكم على صابري قد صدر الشهر الماضي لإدانتها بالتجسس لصالح الولايات المتحدة, حيث زادت القضية من التوتر في العلاقات بين البلدين.

واعتقلت صابري (32 عاما) التي تحمل الجنسيتين الإيرانية والأميركية في أواخر يناير/كانون الثاني لاستمرارها في العمل في إيران بعد انتهاء أجل أوراق اعتمادها الصحفية عام 2006 ووجهت إليها لاحقا تهمة التجسس.

وتقول الولايات المتحدة إن تهمة التجسس الموجهة لصابري "لا أساس لها" وتطالب بالإفراج عنها فورا. وأعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن قلقه الشديد على سلامة صابري التي عملت من إيران مع هيئة الإذاعة البريطانية والإذاعة الأميركية قبل نحو ست سنوات.

في المقابل تقول إيران التي لا تعترف بالجنسية المزدوجة إن على واشنطن احترام استقلال القضاء.

المصدر : وكالات

التعليقات