بالانيابان تشيدامبارام نجح في الانحناء سريعا تفاديا للحذاء (الفرنسية)

أطلقت الشرطة الهندية سراح صحفي من السيخ رشق وزير الداخلية الهندي بالانيابان تشيدامبارام بحذائه خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء.
 
وقال المتحدث باسم الشرطة إن الصحفي غارنيل سينغ أخذ إلى مركز محلي للشرطة وأفرج عنه دون توجيه أي اتهام له، حيث قال الوزير إنه عفا عنه.
 
وكان الصحفي دخل في مشادة مع الوزير بعدما انتابه الغضب من رد الأخير على سؤال بخصوص أعمال شغب اندلعت عام 1984 وقتل فيها مئات من السيخ. واحتج سينغ تحديدا على إصدار مكتب التحقيق المركزي قرارا بعدم تورط الوزير السابق غاغديش تيتلر في أعمال الشغب.
 
وتكرر السيناريو مرة أخرى حيث نجح وزير الداخلية الهندي في الانحاء
سريعا ليتجنب حذاء الصحفي. وقال تشيدامبارام مبتسما لرجال الأمن: "خذوه بعيدا برفق، فالأمر لا يستحق".
 
وتهيمن حالة من الغضب على السيخ الذين يعتقدون بأن الحكومة الائتلافية
التي يقودها حزب المؤتمر مارست ضغوطا على مكتب التحقيق ليقوم بتبرئه
تيتلر.
 
يذكر أن هذه الحادثة هي الأحدث في سلسلة هجمات بالأحذية كوسيلة احتجاج على زعماء سياسيين، والتي كان أبرزها في الفترة الأخيرة قيام الصحفي العراقي منتظر الزيدي بإلقاء حذائه على الرئيس الأميركي السابق جورج بوش.

المصدر : وكالات