ريتشارد هولبروك ومايك مولن يخرجان من اجتماع مع وزير الخاجية الهندي براناب موخيرجي (الفرنسية)

أجرى ريتشارد هولبروك المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان وباكستان، والأميرال مايك مولن رئيس الأركان الأميركي محادثات مع كبار مسؤولي الهند بشأن إستراتيجية واشنطن الجديدة في أفغانستان، وذلك عقب زيارتهما باكستان وأفغانستان.

والتقى المسؤولان بكبار المسؤولين في الخارجية الهندية ومسؤولي الأمن القومي. وتناولت المحادثات سبل تعاون نيودلهي في الجهود التي تقودها الولايات المتحدة للقضاء على مسلحي حركة طالبان والقاعدة في أفغانستان، خاصة في ضوء الإستراتيجية الجديدة للرئيس الأميركي باراك أوباما في أفغانستان.

مخاوف هندية
كما تناولت المحادثات تهدئة المخاوف الهندية بشأن الإستراتيجية الجديدة، وذكرت وسائل إعلام هندية أن مخاوف الهند من سياسة أوباما الجديدة في أفغانستان وباكستان سيطرت على المشاورات.

وكانت الهند قد أعربت عن قلقها من سياسة أوباما الجديدة التي خصص بموجبها إعانة مالية لباكستان بقيمة 7.5 مليارات دولار في مقابل التزام أكبر في محاربة مسلحي طالبان والقاعدة. واعتبرت الهند أن تلك الإستراتيجية في صالح باكستان، عدوتها التقليدية.

وكانت نيودلهي قللت في وقت سابق من شأن طلب أميركي لاستئناف عملية السلام مع باكستان وأكدت أن الحوار لن يستأنف إلا إذا دمرت باكستان "البنية التحتية الإرهابية التي تنطلق من أراضيها".

وفي وقت سابق أمس، نفى هولبروك سعي بلاده لأي وساطة محتملة بين الجارتين، وقال للصحفيين في إسلام آباد قبل توجهه للهند "تلك ليست مهمتنا"، وعند سؤاله عن ما إن كان النزاع على إقليم كشمير سيكون جزءا من محادثاته قال "ذلك سوء فهم، لن أتدخل في ذلك".

المصدر : وكالات