مجلس محافظي الوكالة الذرية يستأنف التصويت على خليفة للبرادعي منتصف الشهر القادم (الفرنسية-أرشيف)

تعتزم سلوفينيا ترشيح أحد كبار دبلوماسييها للمنافسة على منصب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد فشل الوكالة في اختيار خلف لمديرها الحالي محمد البرادعي في التصويت الذي أجرته في مارس/آذار الماضي.
 
وقالت وزارة الخارجية السلوفينية في بيان لها الاثنين إن سفيرها السابق لدى الوكالة إرنست بيتريك الذي يعمل حاليا قاضيا في المحكمة الدستورية، مرشح للمنصب. 
 
وقالت الوزارة إنه من المتوقع أن تصدق الحكومة رسميا على ترشيح بيتريك لمنصب المدير العام للوكالة الذرية في جلستها يوم الخميس المقبل.
 
يشار إلى أن بيتريك (72 عاما) عمل سفيرا لدى الولايات المتحدة والنمسا، وشغل منصب رئيس مجلس محافظي الوكالة بين عامي 2006 و2007، وهو حاصل على شهادة في القانون الدولي.
 
ويعد المرشح السلوفيني الشخص الثاني الذي يدخل السباق لخلافة البرادعي، بعدما أعلنت ماليزيا الأسبوع الماضي ترشيح رئيس هيئة الطاقة الذرية الماليزية نورمالي مسلم.
 
ومن المتوقع أن تجري جولة تصويت جديدة في النصف الأول من مايو/أيار المقبل لاختيار خليفة البرادعي الذي تنتهي ولايته في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بعد 12 عاما أمضاها في المنصب.
 
وهناك ستة مرشحين آخرين محتملين لتلك الجولة، منهم ثلاثة من أميركا اللاتينية وإسباني ومجري.
 
ويتوقع أن تعيد اليابان ترشيح مندوبها لدى الوكالة يوكيا أمانو قبل انتهاء موعد الترشيح يوم 17 أبريل/نيسان الحالي.
 
وفشل مجلس محافظي الوكالة في الاتفاق على من خلفة للبرادعي بعد إجراء خمس جولات من التصويت الشهر الماضي.

المصدر : رويترز