روسيا تحذر من التسرع بالحكم على كوريا الشمالية
آخر تحديث: 2009/4/8 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/8 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/13 هـ

روسيا تحذر من التسرع بالحكم على كوريا الشمالية

لافروف: يجب الحكم على الأمور بعد فهم واضح للتفاصيل (رويترز-أرشيف)

حذرت روسيا من تداعيات التسرع بإصدار قرار دولي ضد كوريا الشمالية على خلفية إطلاقها صاروخا بعيد المدى قالت مصادر إقليمية وغربية إنه لم ينجح في وضع القمر الصناعي المفترض في مداره المحدد، في الوقت الذي جددت اليابان مطالبتها بفرض عقوبات بحق بيونغ يانغ.

فقد طالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء جميع الأطراف بالمسألة الكورية الشمالية بعدم القفز في استنتاجاتهم بشأن التجربة الصاروخية التي أجرتها بيونغ يانغ الأحد الماضي.

وقال لافروف في معرض رده على أسئلة الصحافيين في موسكو إنه يتعين عدم التعجل في إصدار الأحكام بشأن اتخاذ مواقف محددة ردا على التصرف الكوري الشمالي، مؤكدا أن روسيا تتفق مع الآخرين بأن التجربة بحد ذاتها تشكل مصدر قلق لكنها تطلب النظر في القضية بحرص شديد والحصول على فهم واضح لكافة التفاصيل المتعلقة بذلك.

وزير الدفاع الياباني طالب بتطوير قدرات بلاده الهجومية (الفرنسية-أرشيف)
تشديد العقوبات
بيد أن اليابانيين لا يزالون متمسكين بمواقفهم المتشددة حيث أقر مجلس النواب مشروع قرار لتشديد العقوبات التي فرضتها طوكيو سابقا على الدولة الشيوعية باعتبار أن تجربة إطلاق الصاروخ تشكل انتهاكا فاضحا لقراري مجلس الأمن 1659 و1718.

ويتضمن القرار حظر تصدير جميع السلع اليابانية إلى الدولة الشيوعية وفرض قيود مشددة على التحويلات المالية معها.

وجاء في مشروع البيان المقرر رفعه إلى مجلس الشيوخ الأربعاء أن اليابان لن تتسامح مع التصرفات الكورية الشمالية، في تعبير يتفق مع موقف الحكومة اليابانية التي تسعى لاستصدار عقوبات جديدة بحق كوريا الشمالية.

كما دعا وزير الدفاع الياباني ياسوكازو هامادا لإجراء مشاورات موسعة بشأن ضرورة تطوير القدرات الهجومية للجيش الياباني، وهي مسألة شائكة بالنسبة لليابان التي تعتمد موقفا مسالما منذ الحرب الحرب العالمية الثانية.

وفي معرض تبريره لهذا الطلب أمام جلسة برلمانية الثلاثاء، قال الوزير هامادا إن اليابان لا تتمتع بقدرات هجومية تمكنها من تدمير منصات أو قواعد معادية في ضربات استباقية ردا على تهديدات محتملة.

صورة ملتقطة بالأقمار الصناعية لعملية إطلاق الصاروخ (الفرنسية)
كلفة الإطلاق
في الأثناء نقلت مصادر إعلامية في كوريا الشمالية أن الرئيس كيم إل يونغ بكى لأنه لم يتمكن من صرف المخصصات المالية لعملية إطلاق الصاروخ لصالح توفير المواد الغذائية للشعب.

جاء ذلك في نبأ نشرته الثلاثاء صحيفة ردودونغ سينمون الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم في كوريا الشمالية التي أشارت إلى أن الرئيس كيم -الذي امتدح "الإنجاز التاريخي بإطلاق القمر الصناعي إلى الفضاء"- يعلم تماما بأن "الشعب الكوري يتفهم هذه التضحيات".

وفي العاصمة سول، قال وزير شؤون الوحدة هيوم إنتاك إن كلفة إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي بلغت 500 مليون دولار، مشيرا إلى أنه كان بمقدور الجار الشمالي توفير هذا المال لتغطية النقص الحاصل في المخزون الغذائي والمقدر هذا العام بنصف مليون طن.

وكانت مؤسسة بحثية أميركية في مجال الأمن نشرت الثلاثاء أول صورة لعملية إطلاق الصاروخ الذي تصر كوريا الشمالية على نجاحه في وضع القمر الصناعي في المدار المحدد، في حين تقول مصادر استخبارية إقليمية ودولية إن الدولة الشيوعية لم تضع أي قمر في الفضاء.

المصدر : وكالات