الشرطة البريطانية نفت اعتقال أي من المتظاهرين (الفرنسية)
تظاهر المئات من التاميل في العاصمة البريطانية وأغلقوا أحد الجسور القريبة من مقر البرلمان, وذلك للمطالبة بوقف هجوم القوات الحكومية على جبهة نمور تحرير تاميل إيلام في شمال سريلانكا.
 
ووصفت متحدثة باسم الشرطة البريطانية التظاهرة بأنها سلمية, ونفت اعتقال أي من المتظاهرين الذين بلغ عددهم ثلاثة آلاف عند بداية المسيرة الاحتجاجية أمس الاثنين.
 
وقد أحضر المتظاهرون أطفالهم للمشاركة, في وقت احتل آخرون جسر ويستمنستر وطريقا يؤدي إلى برج ساعة بيغ بن.
 
من جهة ثانية قال متحدث باسم منتدى التاميل البريطانيين إن منظمي المظاهرة هم الطلبة التاميل المطالبون بوقف إطلاق النار.
 
وأعرب المتحدث سورين سوريندران عن مخاوف بشأن مقتل آلاف المدنيين مع استمرار القوات الحكومية في هجماتها, مشيرا إلى أن المتظاهرين أغلقوا الطرق "لأنهم يطالبون بتنفيذ وقف إطلاق النار".
 
وطبقا لتقديرات الأمم المتحدة, فإن الآلاف ما زالوا محتجزين كدروع بشرية بواسطة متمردي التاميل في مواجهة ما يعتقد أنه الهجوم النهائي من جانب القوات الحكومية.
 
في هذه الأثناء اعتبر رئيس سريلانكا مهيندا راجباسكا أن ما تسمى بأسطورة التاميل كقوة لا تهزم قد تحطمت. جاء ذلك في تصريحات نقلها موقع الحكومة السريلانكية على الإنترنت.

المصدر : وكالات