زلزال لاكويلا يخلف مزيدا من الضحايا (رويترز) 

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني أن عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب أمس مدينة لاكويلا وسط إيطاليا ارتفع إلى 207 قتلى وأزيد من 1500 جريح.
 
وقال برلسكوني في لقاء صحفي في لاكويلا إن 17 شخصا مازالوا في عداد المفقودين، مشيرا إلى أن 100 من الجرحى يوجدون في حالة خطرة.
 
وكانت آخر حصيلة رسمية تفيد بمقتل 179 شخصا وفقدان 34 آخرين ونحو 1500 جريح.
 
وتأتي هذه المعطيات بالتوازي مع توارد أنباء عن حدوث هزة أرضية قوية اليوم وسط إيطاليا.
 
وذكرت تقارير إعلامية أن سكان العاصمة الإيطالية روما شعروا بالهزة التي ضربت المنطقة على الساعة 11.25 بالتوقيت المحلي 9.25 بتوقيت غرينيتش.
 
ولم يتضح بعد مدى الأضرار التي قد تكون سببتها هذه الهزة.
 
وكان الزلزال الذي ضرب أمس منطقة لاكويلا بقوة ست درجات على مقياس ريختر خلف حسب مراسل الجزيرة نحو 70 ألف شريدا ونزوح حوالي 100 ألف آخرين من المنطقة المنكوبة بعد تضرر نحو 10 آلاف منزل في 30 قرية.
 
وأعلن مستشفى لاكويلا وجامعة المدينة أنهما لم يعودا قادريْن على استيعاب النازحين، معربين عن تخوّفهما من تدهور الأوضاع فيهما.
 
وقد وقع الزلزال بعد قليل من الساعة الثالثة والنصف (01:30 بتوقيت غرينتش) يوم الاثنين بينما كان السكان نياما وسوّى بالأرض منازل وكنائس أثرية تعود إلى العصور الوسطى.
 
وقال رئيس المعهد الوطني الإيطالي للفيزياء الأرضية وعلوم الزلازل إنزو بوشي إن ضعف الأبنية هو السبب وراء ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال الذي لم يكن قويا جدا.
 
وقال برلسكوني -الذي تواجه حكومته صعوبات فعلية في التغلب على الأزمة الاقتصادية- إن مجلس الوزراء سيقدم 30 مليون يورو (40.6 مليون دولار) للمساعدة العاجلة، وتعهد ببناء بلدة جديدة في لاكويلا على مدى العامين القادمين.


 

المصدر : وكالات