قتل 13 شخصا وتضررت عدة مبان في هزة أرضية ضربت منطقة وسط إيطاليا وتسببت في حالة ذعر بين السكان الذين خرجوا من منازلهم خوفا من سقوطها فوق رؤوسهم.

فقد أكدت مصادر إعلامية أن امرأة مسنة وطفلة صغيرة قتلتا في بلدة فوسا إثر زلزال بلغت شدته 6.3 درجات على مقياس ريختر ضرب منطقة وسط إيطاليا على بعد مائة كيلومتر شمال شرق العاصمة روما.

كما أشارت مصادر طبية محلية إلى مقتل أربعة أطفال في الزلزال إثر انهيار عدد من المنازل في المنطقة الواقعة بمدينة لاكويلا، وسط ترجيحات باحتمال ارتفاع عدد الضحايا مع بدء عمليات رفع الأنقاض.

في الأثناء تواصل السلطات الإيطالية المختصة البحث عن الضحايا وتقدير الأضرار لا سيما بعد الإبلاغ عن انهيار أجزاء من بعض المباني في المنطقة التي ضربها الزلزال.

وصرح مسؤولون إيطاليون بأن جزءا من سكن جامعي وبرج كنيسة وعدة منازل انهارت في الهزة حيث شوهدت أنقاض متناثرة في مناطق مختلفة من مدينة لاكويلا بما فيها مناطق جبلية ريفية نائية شرقي العاصمة روما.

وكانت هيئة الرصد الزلزالي الأميركية أكدت أن مركز الهزة التي ضربت منطقة أبروزو الإيطالية الاثنين كان قريبا من مدينة لاكويلا وشعر بها جميع سكان وسط إيطاليا بما فيها روما، حتى إن بعض الأشخاص خرجوا إلى الشوارع في حالة ذعر شديد.

المصدر : وكالات