راسموسن سيواصل برنامج عمله في الدانمارك رغم إصابته في كتفه (الفرنسية)

توقعت الصحف التركية أن يقدم الأمين العام المقبل لحلف شمال الأطلسي (الناتو) أندرس فوغ راسموسن اعتذارا اليوم عن موقفه الداعم للرسوم المسيئة إلى الرسول محمد عليه الصلاة والسلام خلال الكلمة التي سيلقيها أمام المنتدى الثاني لتحالف الحضارات الذي بدأ أعماله اليوم بمدينة إسطنبول التركية بمشاركة 1500 شخصية سياسية ودينية.

وقد ذكر مراسل الجزيرة في إسطنبول عامر لافي إلى المؤتمر الصحفي الذي ينتظر أن يعقده راسموسن في وقت لاحق اليوم، مشيرا إلى أن الأخير كان قد أدلى بتصريحات في وقت سابق أكد فيها احترامه الكبير لكافة المعتقدات الدينية، ورفضه المس بهذه المعتقدات، وتعهد بأن يعمل خلال رئاسته للناتو على رفع مستوى التفاهم والحوار بين أبناء الديانات والثقافات المختلفة في العالم.

ومع أن راسموسن أصيب اليوم في كتفه بعد سقوطه في غرفته بالفندق الذي يقيم به، فإن متحدثا باسمه أكد أنه سيواصل برنامج عمله كما كان مقررا له دون أي تغيير.

يشار إلى أن المنتدى يهدف إلى تعزيز الحوار بين الثقافات والديانات وتجاوز سوء التفاهم بين العالميْن الغربي والإسلامي.

ويأتي المنتدى الثاني بعد أيام قليلة من المعارضة التي أبدتها تركيا لاختيار راسموسن أمينا عاما للناتو، بسبب الطريقة التي تعامل بها مع أزمة الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة إلى الرسول عليه السلام والتي نشرتها صحفية "بولاندس بوستن" الدانماركية، وكذلك بسبب معارضة كوبنهاغن الدائمة لمطالب تركيا بإغلاق محطة "روج تي في" التلفزيونية الكردية التي تبث من الدانمارك.

وكان المنتدى قد افتتح أعماله صباح اليوم في مدينة إسطنبول التركية بكلمة لرئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان وبحضور شخصيات دولية على رأسها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي، والرئيس الأفغاني حامد كرزاي، كما ينتظر أن ينضم الرئيس الأميركي باراك أوباما لأعمال المنتدى بعد إنهاء زيارته لأنقرة اليوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات