قوات أجنبية انتشرت لمكافحة القرصنة بسواحل الصومال (الفرنسية-أرشيف)

اختطف قراصنة صوماليون اليوم سفينة صيد تايوانية وسفينة شحن بريطانية.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن مصادر دبلوماسية رفضت الكشف عن هويتها قولها إنه تم خطف السفينة التايوانية قرب إحدى جزر سيشل بالمحيط الهندي.
 
وأشار المصدر إلى أنه لم يتم تحديد منطقة خطف السفينة البريطانية التي تديرها شركة إيطالية وتحمل العلم البانامي.
 
وقال المسؤول ببرنامج مساعدة ملاحي شرق أفريقيا بمومباسا أندرو موانغورا "خطفت سفينة حمولتها 32 ألف طن في وقت مبكر من صباح اليوم، إنها مملوكة لبريطانيا ولكن يديرها إيطاليون، طاقم السفينة من جنسيات مختلفة، ولكننا لا نعلم الجنسيات بعد".
 
وكان المصدر نفسه أكد في وقت سابق خطف قراصنة يختاً فرنسيا وزورق قطْر يمنياً وسفينة ألمانية قبالة سواحل الصومال.
 
يشار إلى أن القراصنة اختطفوا العام الماضي عشرات السفن بمنطقة القرن الأفريقي وفي خليج عدن الإستراتيجي.
 
وخطف القراصنة أواخر الشهر الماضي سفينتي شحن أوروبيتين، وقام جيش جزر سيشل مؤخرا بنشر قوات أمن في جزرها الخارجية بعد أن خطف القراصنة سفينة تابعة لهذه الدولة.
 
وأرسلت دول أجنبية سفنا حربية إلى المنطقة لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال مما خفض عدد الهجمات في الشهور الماضية، لكن لا تزال هناك محاولات شبه يومية للاستيلاء على سفن.
 
وفي الأغلب يستخدم القراصنة زوارق سريعة ثم يقتادون السفن المختطفة إلى قرى ساحلية نائية في الصومال ثم ينتظرون الحصول على فدى كبيرة.

المصدر : وكالات