روسيا تنفي تجسس اثنين من دبلوماسييها على الناتو
آخر تحديث: 2009/4/30 الساعة 21:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/30 الساعة 21:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/6 هـ

روسيا تنفي تجسس اثنين من دبلوماسييها على الناتو

روسيا وصفت قرار الناتو بأنه محاولة لإعاقة تطور علاقاتها مع الولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)

نفى السفير الروسي لدى حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن يكون الدبلوماسيان الروسيان اللذان قرر الحلف طردهما اليوم متورطين بأي أعمال تجسس.
 
وتعهد ديمتري روغزون بأن يكون رد بلاده على قرار الناتو "حاسما وقاسيا"، واصفا قرار الناتو بأنه محاولة لإعاقة التحسن في العلاقات الأميركية الروسية.
 
وبينما وصفت وزارة الخارجية الروسية في بيان خاص قرار الناتو بأنه "استفزاز فج"، مضت تقول "هذا العمل الشائن يتناقض أساسا مع تصريحات قيادة الناتو بشأن استعدادها لتطبيع العلاقات مع روسيا، والقوى التي وراء هذا الاستفزاز ليست مهتمة بإعطاء قوة دافعة للاتجاه الحالي نحو تحسين العلاقات".

وكان دبلوماسي في الناتو قد أعلن اليوم قرارا بطرد اثنين من الدبلوماسيين الروس بسبب فضيحة تجسس سجن فيها مسؤول أستوني لنقله أسرارا إلى موسكو، وقال المصدر نفسه "تم إبلاغ اثنين من الدبلوماسيين الروس بأنهما ليسا موضع ترحيب هنا".
 
وكشفت مصادر صحفية غربية أن أحد الروسيين اللذين طردا هو ابن سفير موسكو لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير شيزوف، وحسب المصادر نفسها فإن ابن السفير ودبلوماسيا آخر ألحقا بالبعثة الدبلوماسية الروسية لدى الناتو وإنهما عملا سرا ضباط مخابرات.
 
يذكر أن المسؤول الأستوني هيرمان سيم قد حكم عليه في فبراير/شباط الماضي بالسجن لأكثر من 12 عاما بتهمة الخيانة لنقله معلومات تقع في أكثر من ألفي صفحة إلى عملاء في جهاز المخابرات الروسي. ويصف المحققون هذه القضية بأنها "أضخم فضيحة تجسس يتعرض لها الناتو في تاريخه".
 
وجاء قرار الناتو في اليوم الذي استأنف فيه محادثاته الرسمية مع روسيا على مستوى السفراء بعد ثمانية أشهر من تعليقها بسبب الحرب التي خاضتها روسيا مع جورجيا لمدة خمسة أيام في أغسطس/آب الماضي.
 
وكانت روسيا التي تنظر إلى حلف الناتو بشكوك بالغة غاضبة بالفعل من المناورات العسكرية للحلف المزمعة في السادس من مايو/أيار القادم في جورجيا.
 
وأحكم الكرملين اليوم الخميس سيطرته على الحدود الفعلية لأقاليم جورجيا، وقال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إن المناورات الحربية ترقى إلى كونها تحديا من الغرب.
المصدر : وكالات

التعليقات