منظمة الصحة العالمية حذرت من أن المرض اقترب من الوباء على مستوى العالم (رويترز)

واصلت دول العالم اتخاذ مزيد من الإجراءات الحمائية لمواجهة انتشار إنفلونزا الخنازير بعد وصوله مزيدا من البلدان وارتفاع عدد الوفيات، بينما أكدت منظمة الصحة العالمية أن المرض بات وشيكا من الوباء حيث رفعت الخطورة إلى الدرجة الخامسة على مقياس من ست درجات، وحذرت من أن البشرية بأسرها معرضة لخطر الوباء.

ففي المكسيك، طلب الرئيس فيليبي كالديرون بأول خطاب تلفزيوني منذ انتشار المرض من مواطنيه التزام البيوت خمسة أيام ابتداء من غد الجمعة. وكانت الحكومة قد حددت تلك الفترة لإغلاق جزئي للقطاعات الاقتصادية غير الأساسية والوظائف والخدمات غير الضرورية في محاولة للحد من تفشي المرض.

وقال مراسل الجزيرة بالمكسيك ناصر الحسيني إن المواطنين يلتزمون بتعليمات السلطات مع وجود حالة من الخوف العام. وأشار إلى أن الحكومة وزعت ملايين الكمامات التي يستخدمها معظم السكان بحياتهم اليومية مع وجود قلة تشكك بمدى خطورة المرض. وأضاف أنه يتوقع أن تغلق الوزارات والمرافق العامة وأن تلغى الأنشطة المبرمجة والاحتفالات المحلية بالأعياد.

وكانت المكسيك قد أعلنت أمس عن إحصاء 17 وفاة جديدة بسبب عدوى المرض. وقال متحدث باسم وزارة الصحة إنه بذلك يصل إلى 176 عدد الوفيات بسبب إنفلونزا الخنازير في البلاد.
 
الرئيس المكسيكي طالب مواطنيه
بالتزام بيوتهم لمدة اسبوع (رويترز)
إغلاق المدارس
وفي الولايات المتحدة أغلقت مدارس بثماني ولايات منها ما تضم نحو 53 ألف طالب بولاية تكساس الجنوبية وحدها، وذلك بعد أن وصل المرض 11 ولاية حتى الآن.

وكان الرئيس باراك أوباما أعلن أن إغلاق المدارس يمكن أن يكون ضروريا لوقف انتشار المرض. وأضاف أن الحكومة ستتخذ كل ما هو ضروري من إجراءات للسيطرة على تأثير هذا الفيروس.

وانضمت الإكوادور إلى كوبا والأرجنتين في منع السفر إلى المكسيك والبيرو، وكذلك وقف الطائرات القادمة من هناك. واتخذت بنما إجراءات باستخدام الكمامات لجميع البحارة الذين يعبرون القناة.

وفي فرنسا عقد الرئيس نيكولا ساركوزي اجتماعا مع حكومته لمناقشة ظاهرة المرض. وقالت وزارة الصحة إنها ستطلب من الاتحاد الأوروبي وقف السفر إلى المكسيك.

أما في بريطانيا فقد أعلن عن شراء ستين مليون قناع واق بعد ظهور حالات إصابة جديد بإنفلونزا الخنازير. وذكرت صحيفة غارديان أن وزير الصحة ألان جونسون كشف عن مجموعة إجراءات منها توفير أدوية تكفي نحو خمسين مليون مواطن.

اشتباه جديد
مدارس كثيرة أغلقت في أميركا
للحد من انتشار المرض (رويترز)
وفي تطور جديد أعلنت كوريا الجنوبية أنها تشتبه بوجود أربع إصابات بعد أن كان أعلن قبل يومين عن احتمالية وجود حالة واحدة. وقال مركز مراقبة الأمراض إن الحالات جرى حجرها بالمستشفى بعد أن ظهرت عليها علامات تشبه أعراض المرض.

وكانت الصحة العالمية قد رفعت أمس درجة التحذير من خطورة تحول فيروس إنفلونزا الخنازير إلى وباء للدرجة الخامسة على مقياس من ست درجات. وطالبت المديرة العامة دول العالم بتعزيز خططها لمواجهة هذا الوباء.

وقالت مارغريت تشان في بيان للصحفيين بعد اجتماع طارئ لخبراء مختصين تابعين للمنظمة إن رفع مستوى التحذير من حدوث وباء إنفلونزا الخنازير من المرحلة الرابعة إلى الخامسة تم بعد أن أصبحت البشرية بأسرها معرضة لخطر الوباء.

وكانت المفوضية الأوروبية قد توقعت عددا من الوفيات من جراء تفشي فيروس إنفلونزا الخنازير، لكن مسؤولين بالقارة أكدوا أن أوروبا مستعدة بشكل جيد لمكافحة المرض. 
 
وقال المدير العام لسياسة الصحة والمستهلكين بالمفوضية روبرت مادلين "نعم سيموت أناس لكن السؤال كم عددهم هل سيكون مئات أم آلاف أم عشرات الآلاف" مضيفا أن نطاق هذا المرض ما يزال غير معروف لكن أوروبا أفضل استعدادا من أي وقت مضى.

المصدر : الجزيرة + وكالات