المتظاهرون هددوا بتصعيد احتجاجاتهم في جميع أنحاء البلاد (الجزيرة نت)


محمد صفوان جولاق-كييف

تظاهر عشرات الآلاف من أنصار المعارضة الأوكرانية في العاصمة كييف احتجاجا على السياسات الاقتصادية للحكومة، وسط تفاقم الأزمة المالية العالمية. وطالب المتظاهرون باستقالة الرئيس والحكومة.

وشارك في المظاهرة أكثر من 50 ألف شخص أغلبهم من أنصار حزب الأقاليم، أكبر أحزاب المعارضة بزعامة رئيس الحكومة السابق فيكتور يانوكوفيتش، والباقون من قوى وأحزاب معارضة على رأسها الحزبان الشيوعي والاشتراكي.

وعبّر المتظاهرون أمام مبنى البرلمان ورئاسة الحكومة والرئاسة وفي ساحة الاستقلال -مسرح الثورة البرتقالية عام 2004- عن احتجاجهم ضد سياسات الرئاسة والحكومة فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية (الانضمام إلى الناتو وسوء العلاقات مع روسيا) ومواجهة الأزمة المالية، مطالبين باستقالة الرئيس فيكتور يوتشينكو ورئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو.

تحذيرات
وأشار النائب عن حزب الأقاليم ألكسندر يفريموف في حديث للجزيرة نت إلى أن المظاهرات ستستمر في كييف لمدة يومين، وإذا لم تتم الاستجابة لمطالب المعارضة فستنطلق المظاهرات في جميع أنحاء البلاد.

وأعلن الحزب الشيوعي بدوره أن شهري أبريل/نيسان الجاري ومايو/أيار المقبل سيشهدان حملة احتجاجات واسعة ينظمها الحزب في جميع المدن -خاصة العاصمة كييف- بهدف دفع الرئيس ورئيسة الوزراء للاستقالة.

وقال القيادي في الحزب أليكسي بيريبيليتسيا في حديث مع الجزيرة نت إن حزبه ينوي الاتحاد مع حزب الأقاليم لتعزيز ما سماها حملة الإطاحة برئيس البلاد وحكومتها.

المصدر : الجزيرة