رجال الشرطة يحاصرون مبنى يحتجز فيه الرهائن (الفرنسية) 

لقي أربعة أشخاص على الأقل مصرعهم وجرح آخرون، في حين تم احتجاز العشرات رهائن على يد مسلح في الرابطة المدنية بمدينة بنغهامتون بولاية نيويورك الأميركية. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية أن عدد القتلى 13.

وذكرت وسائل إعلام محلية نقلا عن مصادر بالشرطة أن مطلق النار الذي وصفه شهود عيان بأنه آسيوي بالعشرينات من العمر، لا يزال يحتجز أربعين رهينة.

وطوق العشرات من رجال الأمن المبنى الذي يحتجز فيه الرهائن، كما استقدمت تعزيزات إلى شارعي أوك وماين حيث وقع إطلاق النار.

وتم إقفال ثانوية بنغهامتون وحضانة للأطفال المجاورتين، كما تم إخلاء جميع المباني السكنية بتلك المنطقة.

وتجمع أفراد عائلات الرهائن في الشارع الرئيسي بالمدينة حيث تم استقدام سيارات إسعاف تحسبا لوقوع المزيد من القتلى.

ويستخدم مبنى الرابطة المدنية الأميركية لتدريس الإنجليزية، وتقديم خدمات أخرى للمهاجرين الجدد إلى الولايات المتحدة.

وتقع بنغهامتون على مسافة 240 كيلومترا شمال غرب مدينة نيويورك، ويبلغ عدد سكانها حوالي 45 ألف نسمة.

وتتكرر حوادث إطلاق النار بشكل لافت السنوات القليلة الماضية بالولايات المتحدة حيث يمكن شراء البنادق على نطاق واسع.

المصدر : وكالات