طلبت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز مجددا إجراء مباحثات مع بريطانيا بشأن السيادة على جزر فوكلاند.

وقالت فرنانديز -في كلمة أذيعت من لندن أمس الخميس حيث تشارك في قمة العشرين، ذاكرة الجزر باسمها الإسباني- "أريد أن أؤكد من جديد حقنا في السيادة على جزر مالفيناس".

ويلقي زعماء الأرجنتين عادة كلمة بهذا الخصوص في الثاني من أبريل/نيسان الذي يوافق الذكرى السنوية لاحتلال للجزر الذي أدى إلى حرب قصيرة انتصرت فيها بريطانيا وقتل فيها أكثر من 900 شخص.

وكانت صحف أرجنتينية قد قالت قبل أيام إن دبلوماسيين بريطانيين يحرصون على ألا تفسد قضية الجزر اجتماع قمة العشرين بشأن الأزمة الاقتصادية العالمية.

وقد التقى رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون مع فرنانديز يوم السبت على هامش اجتماع تمهيدي لمجموعة العشرين في تشيلي وأجريا مناقشة قصيرة لقضية الجزر.

وقد رفض براون مباحثات بشأن السيادة لكنه قال إنه يمكن للبلدين مناقشة استئناف الرحلات الجوية التجارية المتوقفة منذ عدة سنوات بين الجزر والبر الأرجنتيني.

المصدر : رويترز