إنفلونزا الخنازير تتفاقم والصحة العالمية تحذر
آخر تحديث: 2009/4/29 الساعة 22:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/29 الساعة 22:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/5 هـ

إنفلونزا الخنازير تتفاقم والصحة العالمية تحذر

المكسيك هي البؤرة الرئيسية لانتشار المرض حتى الآن (الفرنسية) 

تزايدت المخاوف من تحول إنفلونزا الخنازير إلى وباء وسط تزايد مطرد في عدد الإصابات التي كان أبرزها في المكسيك التي تحدثت عن 160 حالة وفاة، والولايات المتحدة التي أعلنت عن أكثر من تسعين إصابة وحالة وفاة واحدة، واقترب المرض من المنطقة العربية بالإعلان عن حالات إصابة مؤكدة في إسرائيل.

يأتي ذلك في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء أنها تقترب من إعلان المرحلة الخامسة للتحذير من تحول هذا المرض إلى وباء، وقالت إنها ستقوم بذلك إذا تأكد أن أشخاصا مصابين في دولتين على الأقل ينشرون عدوى المرض بشكل مستمر.

من جانبه قال كيجي فوكودا القائم بعمل مساعد المدير العام للمنظمة إن جميع الوفيات الناتجة عن إنفلونزا الخنازير كانت في المكسيك باستثناء حالة واحدة لطفل في الولايات المتحدة.

وأكد مسؤولون صحيون بالولايات المتحدة ارتفاع عدد الإصابات هناك إلى 91 حالة مؤكدة بينها 51 بنيويورك و16 بتكساس و14 بكاليفورنيا. ولفت ريتشارد بيسر القائم بأعمال مدير مراكز مكافحة الأمراض إلى أن عدد المصابين في تزايد مستمر، وأوضح مسؤول صحي بولاية تكساس أن الطفل الذي توفي في الولاية بسبب هذا المرض هو طفل مكسيكي.

من جانبه قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن وفاة مصاب بالفيروس الذي أطلق عليه "أتش1 أن1" تظهر أن الوقت حان لاتخاذ "احتياطات قصوى" لمنع الانتشار المحتمل للمرض، مضيفا أن على المدارس التفكير في وقف الدراسة إذا اكتشفت حالات مؤكدة أو مشتبها في إصابتها بالفيروس.

مطعم مكسيكي خلا من الرواد (الفرنسية)
إغلاق المدارس والمطاعم
وكانت المكسيك التي تعد محور تفشي المرض قد قررت إغلاق المدارس في أنحاء البلاد حتى السادس من مايو/أيار المقبل كما أغلقت جميع المطاعم بالعاصمة مكسيكو سيتي، إلى جانب الحانات ودور السينما والملاعب والصالات الرياضية وبعض المكاتب الحكومية لمنع انتشار العدوى.

ووسط حالة من الهلع خوفا من انتشار المرض، أعلنت إسبانيا وصول عدد المصابين إلى عشرة فضلا عن الاشتباه في 53 حالة أخرى، في حين أكدت بريطانيا ظهور ثلاث حالات من الإصابة بالفيروس.

وبدورها قالت فرنسا إنها ستطلب من الاتحاد الأوروبي تعليق الرحلات إلى المكسيك، وقامت كوبا والأرجنتين بتعليق الرحلات بالفعل، كما حذرت تونس رعاياها من السفر إلى المكسيك، وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الحكومة ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة بعد تأكد وجود ثلاث إصابات بالمرض.

الفيروس وجد طريقه من الخنازير إلى البشر (الفرنسية) 
مساعدات إنسانية
أما الصين فأعلنت عن تقديم مساعدات إنسانية قيمتها خمسة ملايين دولار إلى المكسيك، كما أكدت أنها لم تسجل أي إصابات بإنفلونزا الخنازير في أنحاء البلاد.

وفي مصر أعلن وزير الصحة عن البدء في إعدام جميع الخنازير التي يتراوح عددها بين 300 و400 ألف تجنبا لخطر المرض، لكن مسؤولا بمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) سارع بوصف هذا القرار بأنه خاطئ واعتبر أنه لا يوجد ما يدعو إلى ذلك.

يذكر أن الدول التي تأكد وصول المرض إليها بالإضافة إلى المكسيك والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا، هي فرنسا وكندا وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا والبرازيل وإسبانيا والنمسا وسويسرا والنرويج والدانمارك وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وإسرائيل.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد قالت في وقت سابق إن انتشار وباء جديد خطير في أنحاء العالم ليس حتميا، لكنها طالبت جميع الدول بالاستعداد للأسوأ وخصوصا الدول النامية والفقيرة، مؤكدة أن تلك الدول ستصاب بشدة.

كما حذر خبراء بالمنظمة من أن تفشي إنفلونزا الخنازير قد يكون خطيرا لا سيما بالنسبة للملايين الذين يصارعون بالفعل أمراضا معدية أخرى مثل الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والدرن.

المصدر : وكالات