افتتاح السفارة جاء بعد أشهر من قطع فنزويلا العلاقات مع إسرائيل (رويترز)
وقعت السلطة الفلسطينية وفنزويلا اتفاقا لإقامة علاقات دبلوماسية, وذلك بعد أشهر من قطع كراكاس العلاقات مع تل أبيب احتجاجا على الحملة العسكرية على قطاع غزة.
 
ووقع وزير خارجية فنزويلا نيكولاس مادورو ووزير الإعلام والخارجية في السلطة الفلسطينية رياض المالكي اتفاقيات إنشاء العلاقات الدبلوماسية, حيث افتتحت سفارة جديدة في كراكاس بعد ظهر أمس الاثنين.
 
وقال مادورو إن "شعب فلسطين يمكنه الاعتماد على تضامننا الأبدي والدائم مع قضيته العادلة والإنسانية". واتهم مادورو إسرائيل باضطهاد الفلسطينيين, وقال إن الشعب الفلسطيني يستحق العيش في حرية وسلام واستقلال.
 
من جهته امتدح المالكي الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز وقال إنه الأكثر شعبية في العالم العربي, مشيرا إلى أن للفلسطينيين 97 سفارة ومكاتب تمثيل في مناطق متفرقة من العالم. وعبر عن أمله أن تسهم السفارة الجديدة في دعم الجهود الدبلوماسية عبر أميركا الجنوبية.
 
يشار إلى أن للسلطة الفلسطينية سفارات في بلدان الشرق الأوسط وشرق أوروبا وآسيا, وتستضيف كوبا والأرجنتين مبعوثين فلسطينيين.
 
يذكر أن فنزويلا طردت الدبلوماسيين الإسرائيليين في السادس من يناير/كانون الثاني الماضي وردت إسرائيل بالمثل, كما اتهم شافير إسرائيل بارتكاب أعمال إبادة جماعية.

المصدر : وكالات