المهاجمون استهدفوا مسلمين في جنوب تايلند (الفرنسية-أرشيف)

قتل تسعة أشخاص في خمس هجمات متفرقة استهدفت مسلمين في جنوب تايلند، شنها مسلحون مجهولون الليلة الماضية عشية الذكرى الخامسة للهجمات الدامية في تلك المنطقة.

وقال الجيش التايلندي اليوم إن ستة مسلحين على الأقل كانوا يستقلون شاحنة اقتحموا منزلا في مقاطعة يالا الليلة قبل الماضية وفتحوا نيران أسلحتهم على أسرة مسلمة.
 
وأوضح المتحدث باسم الجيش الرائد بارانياي تشاديلوك أن بين قتلى الهجوم أربعة أشخاص بينهم فتاة في الرابعة عشرة من العمر، كما قتل مسؤول حكومي عندما هاجمه مسلحون أثناء مشاهدته مباراة لكرة القدم، وقتل شخص آخر بهجوم منفصل في المنطقة. 
 
وأضاف المتحدث أنه تم العثور على مسلميْن آخريْن مقتولين في وقت لاحق خارج مسجد بمنطقة قريبة.

 وتأتي الهجمات في الذكرى الخامسة للحملة العسكرية الدامية في المنطقة حيث هاجمت القوات التايلندية مسجد كريي في الثامن والعشرين من أبريل/نيسان عام 2004 وقتلت 32 مسلحا وأسفر النزاع في الجنوب عن مقتل 3600 شخص في السنوات الخمس الماضية وإصابة الآلاف.
 
وترجع أصول غالبية سكان تلك المحافظات من المسلمين إلى العرق الملايوي، ويعاني بعضهم من عدم المساواة من قبل الحكومة مقارنة بالمدن التايلندية الأخرى، وتسود المنطقة حركات سياسية ودينية تنادي بتحرير البلاد.
 
وتحمل الحكومة التايلندية مسؤولية تلك الهجمات الجبهة الوطنية لتحرير فطاني (بولو) والمنظمة المتحدة لتحرير فطاني.

المصدر : وكالات