باكستان توسع العمليات ضد طالبان
آخر تحديث: 2009/4/28 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/28 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/4 هـ

باكستان توسع العمليات ضد طالبان

مواجهات وادي سوات قد تفتح الباب لمواجهات أوسع نطاقا (الجزيرة)

شنت الطائرات الباكستانية هجوما على مواقع لحركة طالبان حول وادي سوات, في أعقاب تهديدات, ومطالبات بالانسحاب من منطقة بونير التي تبعد نحو مائة كيلومتر عن العاصمة إسلام آباد.
 
وقال متحدث عسكري باكستاني إن قوات برية تستعد للمشاركة في العمليات ودخول منطقة بونير التي يتمركز بها مسلحو طالبان.
 
وقد هددت الحكومة الباكستانية في وقت سابق اليوم الثلاثاء بتوسيع عمليات الجيش ضد حركة طالبان ما لم تسحب مسلحيها من منقطة بونير.
 
وأشار وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك إلى تقارير أفادت أن نحو 450 طالبانيا تسللوا إلى بونير أمس الاثنين, قائلا "سيتم اتخاذ إجراء إذا حاول أي شخص عرقلة جهود إعادة توطيد سلطة الحكومة في بونير ومناطق أخرى".
 
جاء ذلك في حين يخيم الهدوء على منطقة دير القريبة من وادي سوات بعد يومين من المواجهات العنيفة التي أعقبت تعليق طالبان وحركة تطبيق الشريعة المحمدية العمل باتفاق سوات.
 
وكانت قوات الأمن الباكستانية قد شنت هجوما في منطقة مالاكاند بالإقليم الشمالي الغربي الحدودي يوم الأحد الماضي, حيث قال عسكريون إن 70 مسلحا قتلوا.
 
وواصل الجيش الباكستاني تسيير دورياته داخل المنطقة وظلت المروحيات العسكرية تحلق في سماء المنطقة.
 
أزمة النازحين
في غضون ذلك قال مسؤولون حكوميون ومحليون إنّ قرابة 30 ألف شخص نزحوا عن شمال غربي باكستان جراء الهجمات التي شنها الجيش على مسلحي طالبان هناك.
 
وقدرت السلطات عدد النازحين الموجودين في معسكر كاشاغاري في بيشاور بأكثر من 12 ألف شخص معظمهم من وادي سوات.
 
وقد أعادت الحكومة الباكستانية فتح هذا المعسكر في سبتمبر/أيلول الماضي مع بدايات حملتها الأمنية بحدود البلاد الشمالية الغربية على مسلحي القاعدة وطالبان ومجموعات أخرى.
 
جاء ذلك في حين تواصل الولايات المتحدة ضغوطا على باكستان, لاستئصال جذور المسلحين, وذلك طبقا لما ذكرته وكالة أسوشيتد برس.
 
في هذه الأثناء حث وزير المالية الباكستاني شوكت تارين الولايات المتحدة على الموافقة سريعا على تشريع يهدف إلى خلق فرص عمل ومحاربة التطرف في باكستان وأفغانستان.
 
وقال تارين أمس الاثنين في اجتماع لمجلس التجارة والاستثمار الثنائي رأسه مع الممثل التجاري الأميركي رون كيرك "نريد أن نتحرك سريعا بشأن مناطق فرص الإعمار".
المصدر : الجزيرة + وكالات