زرداري: أسلحة باكستان النووية في أمان
آخر تحديث: 2009/4/27 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/27 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/3 هـ

زرداري: أسلحة باكستان النووية في أمان

زرداري: باكستان لديها قيادة قوية ونظام تحكم لأسلحتها النووية يعمل بكفاءة (الفرنسية-أرشيف)

أكد الرئيس آصف علي زرداري أن أسلحة باكستان النووية "في أيد أمينة" واستبعد إمكانية سقوط تلك الأسلحة في قبضة حركة طالبان. من جهة أخرى قال الرئيس إن مكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لا يزال مجهولا، وإن هناك احتمال أن يكون قد توفي.

وقال زرداري في مقابلة مع وسائل إعلام عالمية "أود أن أؤكد للعالم أن القدرة النووية لباكستان في أيد أمينة". وأضاف أن باكستان لديها قيادة قوية ونظام تحكم لأسلحتها النووية يعمل بكفاءة.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد قالت بمقابلة مع شبكة فوكس نيوز الأسبوع الماضي أن بلادها لا تتوقع أن تسيطر طالبان على القدرات النووية لباكستان، لكنها هاجمت حكومة إسلام آباد بشأن ازدياد نفوذ طالبان باكستان.

وأوضحت كلينتون أن هدف "المتطرفين" هو الإطاحة بالحكومة والسيطرة على باكستان المسلحة نوويا. وقالت "لم أسمع عن هذا النوع من الغضب أو القلق القادم من عدد كاف من الأفراد والذي يتردد صداه داخل أعلى المستويات بالقيادة المدنية والعسكرية الباكستانية".

وأضافت "لا نستطيع تأكيد خطورة التهديد القائم الذي تتعرض له دولة باكستان بالتقدم المستمر ليسمح بالوصول إلى إسلام آباد في غضون ساعات من جانب مجموعة إرهابيين مرتبطين بصورة واهية".
 
أسامة بن لادن
من جهة أخرى، ذكر زرداري في لقائه مع وسائل الإعلام العالمية أن مكان بن لادن لا يزال مجهولا وإن هناك احتمال أن يكون توفي. وأوضح أن مسؤولين أميركيين أخبروه بأنه لا يوجد أثر لزعيم القاعدة رغم أنهم اعتادوا أن يقولوا إنه موجود على الأرجح في باكستان.

وأضاف أن وكالات المخابرات الباكستانية ليس لديها معلومات أيضا، ورغم أنه لا دليل لديها فإنها تعتقد أن زعيم القاعدة قد توفي. وقال "لا توجد أنباء، من الواضح أنهم يشعرون أنه لم يعد موجودا لكن ذلك لم يتأكد بعد، لا يمكننا تأكيد هذا الأمر، نحن بين الخيال والواقع" بخصوص هذا الأمر. وأوضح أن "السؤال هو فيما إذا كان حيا أو قد توفي. لا يوجد أثر له".

وكانت الجزيرة بثت مقتطفات من تسجيل صوتي في مارس/ آذار. واستطاع بن لادن أن يتملص من كل محاولات إلقاء القبض عليه منذ أحداث 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001. وفي العاشر من مارس/ آذار يكون زعيم القاعدة قد أكمل عامه الثاني والخمسين لكن يعرف عنه أنه يعاني من اعتلال بصحته.

وهناك تقارير تفيد بأن بن لادن توفي من قبل بأسباب طبيعية، لكن هذه الأنباء لم تؤكد. ويعتقد محللون أمنيون أن وكالات المخابرات التي تراقب المواقع الجهادية على الإنترنت نقلت بعض الأحاديث بهذا الشأن.
المصدر : وكالات

التعليقات