البابا بنديكت السادس عشر سيزور فلسطين منتصف الشهر المقبل (الفرنسية-أرشيف)
أكد بطريرك اللاتين في الأراضي المقدسة فؤاد الطوال أنه لم توجه دعوات إلى أي شخصيات إسرائيلية لحضور المراسم الدينية التي سيترأسها بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر في القدس المحتلة الشهر القادم.

وقد اتهمت السلطة الوطنية الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي بعرقلة ترتيبات زيارة البابا المقررة إلى مدينة بيت لحم في الضفة الغربية منتصف الشهر المقبل.

وسلمت إسرائيل الجانب الفلسطيني إخطارا بضرورة هدم الموقع الذي سيتم فيه استقبال البابا في مخيم عايدة للاجئين بحجة قربه من الجدار العازل.

كما قال بيان رسمي للسلطة الفلسطينية إن السلطات الإسرائيلية منعت يوم الخميس الماضي استكمال الترتيبات في مخيم عايدة، وإنها "تضع العراقيل أمام الترتيبات الفلسطينية الخاصة بزيارة البابا".

وحمل البيان إسرائيل "المسؤولية الأخلاقية والقانونية والسياسية عن أي تصرف قد يحدث خللا خلال زيارة قداسة البابا أو خلال التحضيرات الجارية لإنجاح هذه الزيارة".

ومن المقرر أن يلتقي البابا الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال زيارته التي تشمل أيضا زيارة إسرائيل.

المصدر : الجزيرة,الألمانية