أبهيستي تعهد بالمضي قدما بالإصلاحات (الفرنسية)

رفع رئيس الوزراء التايلاندي أبهيستي فيجاجيفا حالة الطوارئ في العاصمة بانكوك بعد نحو أسبوعين من فرضها لقمع احتجاجات شوارع عنيفة نظمتها المعارضة، وتعهد بالعمل على تعزيز المصالحة الوطنية.

وقال أبهيسيتي للصحفيين في بانكوك إن رفع الطوارئ هو جزء من سلسلة إجراءات لإيجاد حل للأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد ولإظهار صدق نوايا الحكومة تجاه المصالحة والمضي قدما في الإصلاحات.

وأشار إلى أن جميع المشتبه بهم المعتقلين لدى الحكومة سيتم إطلاق سراحهم، باستثناء المحتجزين في قضايا جنائية.

تصريحات أبهيسيتي تأتي في ختام نقاش برلماني خاص استمر يومين لبحث سبل إنهاء الأزمة السياسية في البلد بين الحكومة وجماعة المعارضة المعروفة باسم حركة القمصان الحمر والموالية لرئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا.

وكانت المحكمة الجنائية أصدرت الثلاثاء الماضي مذكرة اعتقال بحق تاكسين و12 آخرين قادوا الجبهة الموحدة للديمقراطية ضد الدكتاتورية بتهمة التجمع غير القانوني والقيام بأعمال عنف وشل حركة المرور وتحريض الجمهور على انتهاك القانون والتسبب بفوضى.

وصدرت هذه المذكرات بعد يوم من الاحتجاجات العنيفة التي اجتاحت شوارع العاصمة التايلندية وقام بها أنصار الجبهة الموحدة المعروفون بأصحاب القمصان الحمر من مناصري تاكسين، والتي أدت إلى سقوط قتيلين في صفوف المدنيين وجرح 123 شخصاً بينهم موظفون حكوميون ومحتجون.

المصدر : وكالات