شهود عيان أكدوا انتشار الجيش بمواقع إستراتيجية (الفرنسية-أرشيف)
عزز المجلس العسكري الحاكم في غينيا من إجراءات الأمن بالعاصمة كوناكري, وتمركزت قوات أمنية بالمناطق الإستراتيجية.

كما نقلت رويترز عن مصدر لم تسمه أن رئيس المجلس العسكري الحاكم موسى داديس كامارا ألغى زيارة كانت مقررة إلى ليبيا, وعاد من المطار بعد مناقشات مع أعضاء بارزين بالمجلس العسكري.

وذكر سكان محليون أن قوات الجيش أقامت حواجز عند جسر يؤدي إلى وسط المدينة وحول قاعدة عسكرية رئيسية وخارج مباني الإذاعة والتلفزيون الحكوميين. كما طلبت أجهزة الأمن من بعض المارة مغادرة الشوارع والعودة إلى منازلهم, طبقا لشهود عيان.

ولم يصدر تفسير فوري لتعزيز إجراءات الأمن في العاصمة, في حين أعلن أن إلغاء رحلة كامارا إلى ليبيا كان بسبب ارتباطات أخرى.

يشار إلى أن كامارا استولى بمساعدة ضباط بالجيش على السلطة في انقلاب في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد وفاة الرئيس لانسانا كونتي الذي حكم غينيا لأكثر من 24 عاما بقبضة من حديد, على حد وصف رويترز.

المصدر : رويترز