سليمان سيبحث قضايا ثنائية وأخرى تتعلق بالملف الفلسطيني (الجزيرة-أرشيف)

يصل مدير المخابرات المصرية عمر سليمان إلى إسرائيل اليوم للمرة الأولى منذ تولي حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مهامها. ويلتقي سليمان بالإضافة إلى نتنياهو كلا من وزير الدفاع إيهود باراك والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز ورئيس الشاباك يوفال ديسكين.

ويتوقع أن يبحث مدير المخابرات المصرية مع المسؤولين الإسرائيليين قضايا تتعلق بالجانبين، إضافة إلى بحث الملف الفلسطيني وخصوصا التهدئة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وتضاربت الأنباء في إسرائيل مساء الثلاثاء حول لقاء محتمل بين سليمان ووزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بينما امتنعت الخارجية الإسرائيلية عن التعقيب حول الموضوع.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أميرة أورون لوكالة يونايتد برس إنترناشونال "إنه لا علم لي ما إن كان سيعقد لقاء، ولا شك أننا سنكون غدا على يقين حيال هذا الموضوع".

لكن القناة الأولى للتلفزيون الإسرائيلي أفادت بأن ليبرمان سيلتقي سليمان عند الساعة السابعة والنصف من مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي، بينما قالت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي إن سليمان سيمتنع عن لقاء ليبرمان أثناء زيارته إسرائيل.
 
وأضافت القناة التلفزيونية الإسرائيلية أن استخدام مصر عبارة تقصير زيارة سليمان هي حجة دبلوماسية للامتناع عن لقائه مع ليبرمان.  كذلك نقلت عن مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية قولها إنه لا يوجد على جدول أعمال ليبرمان موعد للقاء سليمان.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قد أعلن الأسبوع الماضي أن قدم ليبرمان لن تطأ أرض مصر، وأنه لن يلتقيه إذا لم يتراجع عن تصريحاته السابقة ضد مصر ورئيسها حسني مبارك.

وكان ليبرمان اليميني المتطرف قد دعا قبل سنوات إلى قصف السد العالي وطالب الرئيس المصري بزيارة إسرائيل و"إلا فليذهب إلى الجحيم".

المصدر : يو بي آي