كاسترو يقلص الآمال بتحسن العلاقات مع واشنطن
آخر تحديث: 2009/4/22 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/22 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/27 هـ

كاسترو يقلص الآمال بتحسن العلاقات مع واشنطن

فيدل كاسترو قال إن باراك أوباما أساء تفسير تصريحات شقيقه راؤول (رويترز-أرشيف)
قلص الزعيم الكوبي فيدل كاسترو من آمال تحسين العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة، بقوله إن تصريحات شقيقه الأصغر رئيس البلاد راؤول كاسترو التصالحية أسيء فهمها.
 
ولمح كاسترو أيضا إلى أن كوبا قد تكون غير مستعدة لتقديم تنازلات لإنهاء 50 عاما من العداء مع الولايات المتحدة لأن الحكومة الكوبية تعتقد انها لا تتحمل مسؤولية سوء العلاقات.
 
وانتقد فيدل كاسترو الرئيس الأميركي باراك أوباما لتأييده الحظر التجاري الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا منذ 47 عاما وقال "إنه جعل الحظر الآن يخصه شخصيا".
 
وأشار كاسترو إلى بيان لشقيقه الأصغر الرئيس الكوبي راؤول كاسترو الخميس قال فيها إن كوبا مستعدة لمناقشة كل شيء مع الولايات المتحدة بما في ذلك السجناء السياسيون وحقوق الإنسان، وقال الزعيم الكوبي معلقا على ذلك "ما من شك أن الرئيس الأميركي أساء تفسير إعلان راؤول".
 
وتفرض الولايات المتحدة حظرا على كوبا منذ العام 1962 بعد ثلاث سنوات من ثورة كاسترو عام 1959 وفشل الحظر في تحقيق هدفه وهو إسقاط النظام الشيوعي في كوبا.
 
وكانت تصريحات الرئيس الكوبي قد أنعشت الآمال في مصالحة أميركية كوبية وعدتها إدارة أوباما مؤشرا على رغبة كوبا في المضي قدما لتحسين العلاقات ردا على قرار سابق لأوباما بالسماح للأميركيين من أصل كوبي بالسفر إلى كوبا وتحويل الأموال إلى ذويهم.
 
ووصف أوباما تصريحات الرئيس الكوبي في مؤتمر صحفي عقده الأحد في ختام قمة الأميركيتين بأنها دفعة إلى الأمام، وقال إن بوسع كوبا أن تبعث بمزيد من الإشارات مثل الإفراج عن السجناء السياسيين وخفض الضرائب على تحويل الدولار الأميركي إلى العملة الكوبية.
المصدر : وكالات