طالبان تنفي التفاوض والناتو يؤكد تراجع الضحايا الأفغان
آخر تحديث: 2009/4/23 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/23 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/28 هـ

طالبان تنفي التفاوض والناتو يؤكد تراجع الضحايا الأفغان

طالبان تعهدت بالقتال حتى خروج القوات الأجنبية من أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

نفت حركة طالبان أن تكون قد دخلت في محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية، وأكدت أن "هذه الادعاءات مجرد دعاية تهدف إلى بث الفرقة" بين أعضائها، في حين قال تقرير لحلف شمال الأطلسي (الناتو) إن عدد القتلى المدنيين في أفغانستان تراجع في الربع الأول من هذا العام.

ونقلت وكالة رويترز عن الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد قوله الأربعاء "لم تكن هناك محادثات مع طالبان، هذه مجرد دعاية للتأثير على الرأي العام ليظهروا أنهم راغبون في السلام وأننا لا نرغب فيه".

وتعهد مجاهد بمواصلة القتال حتى انسحاب جميع القوات الأجنبية من أفغانستان، وقال "لن نشارك في محادثات ما دامت القوات الأجنبية هنا".

وكانت الحكومة الأفغانية أعلنت الثلاثاء أنها حققت "تقدما" في المفاوضات مع مسلحي طالبان، وأنها طلبت من حلفائها الأجانب رفع أسماء بعض المسلحين من قوائم المطلوبين.



واشنطن ستزيد قواتها في أفغانستان وتسعى لتدريب القوات الأفغانية (الفرنسية-أرشيف)
الضحايا المدنيون
من جهة أخرى قال حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن عدد الضحايا المدنيين في القتال الذي تخوضه القوات الأجنبية في أفغانستان ضد حركة طالبان قد انخفض بنحو 40% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذه السنة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأعلن كبير المتحدثين باسم الناتو في بروكسل جيمس أباثوراي للصحفيين الأربعاء أن هذا الانخفاض "يعكس في جزء منه الجهود المتزايدة التي تبذلها القوات الدولية للحد من وقوع الضحايا".

وعلى مدى الأشهر الـ18 الأخيرة عزز الناتو قواته في أفغانستان بمقدار النصف تقريبا، في محاولة لمواجهة هجمات طالبان المتزايدة، إضافة إلى مزيد من القوات من المقرر أن تصل إلى أفغانستان خلال الصيف.

ومن المنتظر أيضا أن تقيم قوات الناتو والقوات الأفغانية أكثر من 30 مركزا للتنسيق في جميع أنحاء البلاد خلال الصيف، وذلك من أجل تعزيز الأمن قبل إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في أغسطس/آب المقبل.

في هذه الأثناء زار رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأدميرال مايك مولن إقليم وردك الأفغاني وتفقد القوات الأميركية هناك، كما راجع مع الضباط والجنود الأميركيين مشروعا جديدا لتدريب نحو 280 أفغانيا من سكان القرى للتصدي لمقاتلي حركة طالبان على غرار نظام الصحوات في العراق.



المصدر : وكالات

التعليقات