مراكز الاقتراع شهدت إقبالا كبيرا من قبل الناخبين (الفرنسية)

بدأت مساء الأربعاء عمليات فرز الأصوات في رابع انتخابات ديمقراطية تشهدها جنوب أفريقيا منذ انتهاء سياسة التفرقة العنصرية قبل 15 عاما ويتوقع أن تبقي على هيمنة حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم.
 
ويبلغ عدد مراكز الاقتراع التي سيتم فيها فرز الأصوات 16966 مركزا في مختلف أنحاء البلاد وسيتم إرسال النتائج تباعا بشكل إليكتروني إلى بريتوريا حيث سيتم عرضها على شاشات عرض عملاقة في المدينة.

وقد سمح للأشخاص الذين كانوا يقفون بالطوابير أمام مراكز الاقتراع بالإدلاء بأصواتهم رغم انتهاء الموعد الرسمي لهذه العملية في الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (السابعة مساء بتوقيت غرينتش).

وشهدت مراكز الاقتراع إقبالا كبيرا من قبل الناخبين وكان الحماس مرتفعا حيث نفدت أوراق التصويت وصناديق الاقتراع في بعض اللجان الانتخابية.
 
ويبدو حزب المؤتمر الوطني الأفريقي متأكدا من تحقيق رابع فوز على التوالي منذ هزيمة حكم الأقلية البيضاء عام 1994 تحت زعامة نيلسون مانديلا وسيصبح زعيم الحزب الحالي جاكوب زوما رئيسا بعد أسابيع من نجاحه في إسقاط اتهامات بالفساد لأسباب إجرائية.
 
وكان مراسل الجزيرة أحمد فال ولد الدين أشار إلى أن فوز حزب المؤتمر الوطني الحاكم بأغلبية الأصوات أمر في حكم المؤكد، موضحا أن التحديات الأبرز التي يواجهها الحزب هي ارتفاع معدلات الجريمة والتنمية ووعود الحزب للسود بانتشالهم من عالم الفقر إلى عالم الغنى والرفاه.
 
مانديلا بدا مرهقا ولكنه كان مبتهجا وهو يدخل مركز الاقتراع (الفرنسية)
مانديلا وزوما
وأدلى نيلسون مانديلا (91 عاما) الرئيس الأسبق لجنوب أفريقيا بصوته في أحد مراكز الاقتراع بضاحية في جوهانسبرغ، وبدا مانديلا مرهقا ولكنه كان مبتهجا وهو يدخل مركز الاقتراع.
 
وفي نفس الوقت أدلى زعيم حزب المؤتمر الوطني جاكوب زوما بصوته في مركز اقتراع ببلدة إنكاندلا بإقليم كوازولو ناتال مسقط رأسه حيث احتشد جمع من أنصاره خارج المركز وهم يغنون ويرقصون.
 
لا حوادث عنف
وجرت الانتخابات التي يشرف عليها 500 مراقب محلي وأكثر من 300 دوليين بشكل سلس مع وقوع تأجيلات ومخالفات ثانوية تم الإبلاغ عنها في بعض الأماكن. وجرى اعتقال مسؤول انتخابي في كوازولو ناتال بعد ضبطه وبحوزته 100 بطاقة انتخابية مسودة.
 
وقالت رئيسة لجنة الانتخابات المستقلة في جنوب أفريقيا بريغاليا بام إنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع "عنف أو تهديد أو ترهيب لأحد" في يوم الانتخابات.
 
ويتوقع أن تظهر النتائج الأولية بعد إغلاق مراكز التصويت بساعتين، بينما ذكرت لجنة الانتخابات أن النتائج النهائية ستعلن بعد يومين.

المصدر : الجزيرة + وكالات