المتحدث باسم كرزاي دعا إلى عدم توقع نتائج سريعة من الاتصالات بطالبان (الفرنسية-أرشيف)

كشفت الحكومة الأفغانية أنها أجرت "اتصالات مثمرة" مع حركة طالبان في مسعى لإنهاء تمردها على الحكومة مشيرة إلى أن بعض "التقدم" تحقق خلالها، لكن متحدثا باسم الحركة نفى وجود مثل هذه الاتصالات.

وأوضح هيمايون حميد زاده المتحدث باسم الرئيس حامد كرزاي خلال إيجاز صحفي أن الاتصالات مع طالبان جرت على مستويات مختلفة داعيا إلى عدم توقع نتائج سريعة منها.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي نفيه لوجود مثل هذه المفاوضات "على أي مستوى"، مضيفا أن ما نقله حميد زاده "مجرد دعاية" رسمية.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما كان قد أعلن أن إستراتيجيته تجاه أفغانستان تقوم على زيادة عدد الجنود الأميركيين وإجراء مفاوضات مع المعتدلين من حركة طالبان التي تقود تمردا منذ إقصائها عام 2001 عن الحكم في إطار الحرب الأميركية على ما يسمى الإرهاب.

وقالت الحكومة الأفغانية إنها تبحث مع حلفائها الدوليين إعطاء ضمانات لبعض قادة الحركة للانخراط في المفاوضات وأشار الرئيس كرزاي إلى زعيم طالبان الملا محمد عمر بالاسم.

وقال حميد زاده إن الحكومة الأفغانية تتفاوض مع المجتمع الدولي لإزالة أسماء بعض قادة طالبان من قوائم المطلوبين إذا قبلوا الدستور الأفغاني والمشاركة في مفاوضات سلام مع الحكومة.

الجيش الأميركي أعلن قتل متمرد واعتقال آخر بقندهار (الفرنسية-أرشيف)

وأشارت بعض التقارير الشهر الماضي إلى أن قلب الدين حكمتيار وهو أحد أمراء الحرب الأفغان النافذين حاول الاتصال بالولايات المتحدة تمهيدا للبدء في مفاوضات.

مواجهات بأوروزغان
بموازاة ذلك استمرت المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف الدولي ومقاتلي طالبان حيث قالت وزارة الداخلية في بيان لها إن سبعة من مقاتلي الحركة بينهم زعيم بارز قتلوا واعتقل آخر في عملية مشتركة نفذتها قوات أفغانية ودولية اليوم في منطقة خاس بإقليم أوروزغان (300 كيلومتر جنوب غرب كابل).

من جهة أخرى قال بيان عسكري أميركي إن قوات التحالف الغربي دمرت مدفعين مضادين للطائرات للمسلحين خلال هجوم في منطقة ناد علي بإقليم هلمند صباح اليوم.

وذكر بيان عسكري منفصل أن مدفعا آخر من نفس الطراز كان محمولا على ظهر شاحنة إسناد ومعدا لاستهداف طائرة تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) دمر في المنطقة ذاتها.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها قوات التحالف بأن المسلحين يمتلكون أسلحة مضادة للطائرات. ولم يوضح البيان هل سقط ضحايا من متمردي طالبان خلال الغارتين أم لا؟

وفي حادث منفصل أعلن الجيش الأميركي اليوم مقتل متمرد واعتقال آخر في عملية مشتركة بمنطقة مايواند بإقليم قندهار الجنوبي.

المصدر : وكالات